بالإكراه…تزويج فتيات كرديات في عفرين لمسلحي فصائل تركيا

كشفت مصادر صحيفة في تقرير تزايد حالات زواج مسلحي الفصائل المنتشرة في منطقة عفرين، من فتيات من سكان المنطقة تحت التهديد أو الاختطاف، فيما يشبه ما قام به تنظيم الدولة الاسلامية\ داعش بحق الايزيديين حينما قام بعزو مدينة شنكال 2014 وجرائمه التالية.
المصادر ربطت الحدث برغبة تركيا في ترسيخ وجود مسلحي الفصائل والعوائل التي انتقلت من ريف إدلب والغوطة الشرقية إلى المنطقة بمساعي دعم حالة التغيير الديموغرافي في منطقة عفرين. وأن الاهالي يضطرون تحت التهديد بالقتل \ والاختطاف \ مصادرة الاملاك او القبول بتزويج بناتهم، وحتى في حالات الرفض يتم اختطاف الفتاة، وإكراهها على الزواج.
ونقل عن أحد سكان مدينة عفرين ” تعرض عائلة عمي لضغوط كبيرة، وتهديدات يومية، بعدما رفضنا تزويج ابنة عمي لأحد مسلحي “السلطان مراد”…”
وكشف المصادر عن 300 حالة زواج تمت بالإكراه، وهو رقم نفته مصادر أخرى تابعها مركز توثيق الانتهاكات في شمال سورية، حيث أشار إحصاء مبدئي بوجود عدد قليل جدا من حالات الزواج، وهي:
بلدة شيه\شيخ الحديد “حالة واحدة فقط”.
حي الزيدية في مدينة عفرين”حالة واحدة فقط، لم يستمر الزواج”
حالة واحدة في قرية جويق بناحية المركز في عفرين.
حالة واحدة فقط في قرية عمارة\ شيخ هتكو، وخالة ثانية في ذات القرية \تمت الخطبة\ اضطرت العائلة للهروب لاحقا.
حالة واحدة فقط في منطقة جندريسه.
حالة واحدة في قرية خازيان\ منطقة المعبطلي ماباتا
حالة واحدة في قرية نازو في منطقة شرا، تمت الخطبة دون الزواج، حيث فرت العائلة من القرية لاحقا.
وبذلك يصبح مجموع حالات الزواج تحت الإكراه من مسلحي الفصائل او المستوطنين هو” 6 ” حالات فقط.
وتحدثت الصحيفة في خبرها عن وجود حالات عديدة في منطقة جنديرس حيث ينتشر مسلحوا فصيلي السلطان مراد، والسلطان سليمان شاه حيث تجري مضايقات عديدة للأهالي، وحالات ابتزاز وتحرش بالنساء من قبل مسلحي الفصائل.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات