اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل

داهمت جماعة مسلحة منزل النائب العام في مدينة بزاعة “احمد الاحمد” وقامت بتقيده ونقله لمكان مجهول.

المداهمة والاختطاف جاءت بعد قيامه بتحريك ملفات الفساد والانتهاكات على خلفية دعاوي رفعها الأهالي ضد قادة فصائل الجيش الوطني الذي شكلته تركية في المدينة.

وفي مدينة جرابلس داهم ملثمون منزلا وقاموا بطعن صاحبة المنزل التي حاولت الصراخ والاستعانة بالجيران.

وامس اندلعت اشتباكات عنيفة بين مجموعات من الجبهة الشامية مع أخرى من حركة أحرار الشام قرب مخيمات ترحين بريف مدينة الباب شرقي حلب.

وفي منطقة عفرين، داهم مسلحون مشفى راجو وقامت بالاعتداء على ثلاث ممرضات ومدير المشفى، واعتقلت الأخير ونقلته لمكان مجهول.

وعثر الأهالي على جثة مجهولة الهوية وعليها آثار حرق قرب قرية قسطل جندو غربي اعزاز، كما وعثر على جثة أخرى بين تل بطال وكفر كلبين بريف جرابلس.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات