‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية

تجددت التظاهر الشعبية في بلدة صوران (41 كم شمال مدينة حلب) ومناطق أخرى  شمال سوريا الجمعة، ضد المجالس المحلية التي وكلتها تركية ادارة المنطقة، ورفعت شعارات تطالب بإقالة أعضائها وإحالتهم للتحقيق بسبب ما وصفوه بـ”الفساد”.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بهذه المجالس وهتفوا بعبارات مثل “الشعب يريد إسقاط المجلس المحلي”، حيث يتهمونهم بالفساد الإداري والمالي، وجابوا الشوارع الرئيسية للبلدة.

وكانت الحكومة التركية قد فصلت موظفين في المؤسسات الادارية والتعليمة بتهمة الخروج في المظاهرات ضد مجالسها.

وهددت مديرية التربية بفصل 14 معلما آخرين على خلفية المظاهرات ضد المجلس،

وسبق أن نظم العشرات من المعلمين الأربعاء، وقفة احتجاجية ضد قرار مديرية التربية والتعليم في بلدة صوران، بإيقاف عمل اثنين من زملائهم على خلفية مشاركتهما بمظاهرة ضد المجلس المحلي.

وكانت مديرية التربية والتعليم في بلدة صوران أوقفت الخميس 9 أيار الجاري، معلمين اثنين عن العمل نتيجة مشاركتهما بمظاهرات ضد المجلس المحلي.

 

اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات