3:58 م - الإثنين مايو 22, 6084

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل  -   بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه  -   الشرطة تطلق النار لتفريق مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لتركيا شمال سوريا  -   مقتل 9 مسلحين من فصائل تدعمها أنقرة في عفرين  -   ترامب: هؤلاء من يمنعونني من تطبيق خطة الانسحاب من سورية  -   على أنقرة إنهاء احتلال عفرين قبل توقع أية نتيجة من رسائل أوجلان  -   تركية ترسل رجال أعمال مقربين من “العدالة والتنمية” إلى عفرين للاستثمار فيها  -   استمرار حالة الفوضى والتسيب الأمني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -  

____________________________________________________________

تجددت التظاهر الشعبية في بلدة صوران (41 كم شمال مدينة حلب) ومناطق أخرى  شمال سوريا الجمعة، ضد المجالس المحلية التي وكلتها تركية ادارة المنطقة، ورفعت شعارات تطالب بإقالة أعضائها وإحالتهم للتحقيق بسبب ما وصفوه بـ”الفساد”.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بهذه المجالس وهتفوا بعبارات مثل “الشعب يريد إسقاط المجلس المحلي”، حيث يتهمونهم بالفساد الإداري والمالي، وجابوا الشوارع الرئيسية للبلدة.

وكانت الحكومة التركية قد فصلت موظفين في المؤسسات الادارية والتعليمة بتهمة الخروج في المظاهرات ضد مجالسها.

وهددت مديرية التربية بفصل 14 معلما آخرين على خلفية المظاهرات ضد المجلس،

وسبق أن نظم العشرات من المعلمين الأربعاء، وقفة احتجاجية ضد قرار مديرية التربية والتعليم في بلدة صوران، بإيقاف عمل اثنين من زملائهم على خلفية مشاركتهما بمظاهرة ضد المجلس المحلي.

وكانت مديرية التربية والتعليم في بلدة صوران أوقفت الخميس 9 أيار الجاري، معلمين اثنين عن العمل نتيجة مشاركتهما بمظاهرات ضد المجلس المحلي.