3:39 م - الإثنين مايو 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن “آلية قانونية” دولية تتم دراستها، لمحاكمة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية المعتقلين من قبل قوات سورية الديمقراطية، في مناطق شمال وشرق سوريا.
ونقلت صحيفة لوباريزيان عن لودريان قوله : إنه تتم دراسة إمكانية إنشاء آلية قانونية محددة “قد تستوحي من أمثلة أخرى في النظام القضائي الدولي كما حصل بالنسبة لكوسوفو أو القارة الإفريقية” بدون مزيد من التفاصيل.
وأكد لودريان أن الحكومة الفرنسية “مستعدة” لإعادة أطفال داعش الفرنسيين اليتامى، بعد إعادة خمسة إلى فرنسا في مارس الماضي والتي تسلمتها من دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا.
وقال إنه مستعد فقط لدراسة ملفات الأطفال المسجونين مع أمهاتهم في المخيمات وفق “كل حالة على حدة”.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد طالبت دول العالم اعادة مواطنيها “الدواعش” ومحاكمتهم في بلدانهم. واقترحت إنشاء محكمة دولية في شمال شرق سوريا لمحاكمة هؤلاء.
وفي أحدث إحصائية كشفتها الإدارة الذاتية، قال الناطق باسم دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية كمال عاكف إنه تم تسليم 222 شخص من أطفال ونساء داعش لحكوماتهم بشكل قانوني. وكشف أيضا أنه لا يزال مصير 30 ألفاً آخرين موجودين في المخيمات غير واضح\بينهم 12 ألف (8 آلاف طفل و4 آلاف امرأة) من أوروبا والدول الغربية وآسيا الوسطى. كما وأنه يوجد هناك أكثر من 6 آلاف من عناصر داعش معتقلين ضمن سجون الإدارة، ألف منهم من جنسيات أجنبية، (من 50 دولة أوروبية ومن آسيا الوسطى).
كمال عاكف أوضح أن الإدارة الذاتية سلّمت خلال شهر آذار المنصرم 5 أطفال للخارجية الفرنسية، و5 أطفال لمجلس دوما الروسي، وفي شهر نيسان تم تسليم 5 أطفال آخرين لممثل الخارجية السوداني، جميعهم كانوا أطفال يتامى ولم تتجاوز أعمارهم عشرة أعوام. وكشف عاكف أيضاً بأن الإدارة الذاتية سلمتُ 100 شخص للحكومة الكوسوفية جميعهم أطفال ونساء، وفي 6 أيار تم تسليم 70 طفل و30 امرأة للحكومة الكازاخستانية، من بين الأطفال الـ 70 عشرة منهم أيتام. وفي 7 أيار تم تسليم 7 أطفال من عائلة واحدة لممثل الخارجية السويدية.
ولفت عاكف الانتباه إلى أن الإدارة الذاتية تُسلّم أطفال ونساء داعش لذويهم من الدرجة الثانية بعد أنّ تتواصل حكوماتهم مع الإدارة، وأفصح أيضاً بأن هناك أيضاً عائلة هولندية تتواصل مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا من أجل استلام 5 أطفال أيتام قُتل والديهم بين صفوف داعش، ولكن لم تبدِ الحكومة الهولندية أي موقف حيال ذلك حتى الآن.
وقال: “يجب أن تتواصل الحكومة مع الإدارة الذاتية من أجل تسليمهم الأطفال بشكل رسمي”.
وحول عناصر داعش المعتقلين بيّن كمال عاكف ضرورة أن يكون هناك تعاون دولي من أجل حل هذه القضية ، وقال: “هناك أكثر من 5 آلاف عنصر من الجنسية السورية والعراقية والعربية، وألف أجنبي الجنسية من قرابة 50 دول في سجون الإدارة، وهؤلاء خطر لا يمكن الاستهانة بهم ويجب حل ملفهم بشكل سريع”.
وكانت الإدارة الذاتية قد افرجت في وقت مبكر من صباح اليوم عن 43 متهما بالانضمام لتنظيم الدولة الاسلامية في ريف ديرالزور، بينهم إمراة وذلك بعد انتهاء التحقيقات معهم والتثبت من عدم مشاركتهم في الاعمال الإرهابية وذلك بضمانات عشائرية.