3:41 م - الإثنين مايو 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

تزداد الصعوبات التي يواجهها سكان مدينة عفرين الواقعة شمال غربي سوريا أكثر فأكثر مع الانتهاكات المستمرة ضدهم من قبل الفصائل المسلحة التي تسيطر على المدينة بدعمٍ عسكري ولوجستي مباشر من أنقرة منذ 18 آذار/مارس من العام 2018.
ولا تتوقف الانتهاكات المستمرة ضد سكان عفرين الّذين فرّ أكثر من نصفهم إلى خارج المدينة منذ الاجتياح التركي، على حالات الخطف ودفع الفدية المالية، بالإضافة للسطو على الممتلكات وابتداع مختلف الطرق والأساليب لنهب الأهالي وتحريضهم على النزوح.
في منطقة شيه حيث يفرض فصيل “العمشات” سيطرته على المنطقة بعد أن حولتها لمستعمرة مغلقة أنشأ فيها المحاكم عسكرية، وسجون منتشرة في عدة بلدات.        وتم اعتقال المواطن محمد علي كرو من قرية قرمتلق ويضاف لمئات المعتقلين الذين فقدت أخبارهم منذ اعتقالهم مع دخول هذا الفصيل البلدة، محمد اضطرت عائلته لدفع مبلغ 1500 دولار للإفراج عنه، حيث تبين أنه تعرض لتعذيب شديد وقلع أظافر رجليه كما بدا وجهه مشوها وعلى جسده رضوض كثيرة.
والعمشات ألزمت مزارعي منطقة شيه بدفع إتاوة تتراوح بين 10\20% من إنتاج محصول العنب هذا العام. كما وفرضت فرقة الحمزات مبلغ قدره 5000 على كل عائلة في قرية جويق.
وفي قرية بعدينو\بعدنلي على طريق راجو تم اعتقال المواطن ابراهيم خليل عبدو محمد أثناء قيامه بفلاحة أرضه الزراعية وتم اقتياده لمكان مجهول، كما وتم اعتقال المحامي عبد الرحمن برمجة من بلدة كفر صفرة في جندريسه ليتم الإفراج عنه بعد يومين من الاعتقال بسبب تدهور صحته حيث تعرض للضرب والتعذيب. الاعتقال تم بسبب معارضة عبدالرحمن دخول مستوطنين منزل أخيه الذي قاموا بالاستيلاء عليه.
كما وداهمت جماعة مسلحة منزل المواطن عثمان نوري مصطفى من قرية جويق، وتم اعتقاله والاستيلاء على عشرين رأس ماعز كان يملكها. وفي نفس القرية تم اقتحام منزل المواطن محمد حمدوش منان، وتم الاستيلاء على 15 رأس غنم، إضافةً إلى سرقة أجهزة هاتف نقال و مجموعة توليد كهربائية.
كما وتم اعتقال المواطن المسن فتاح علي نعسو\ في قرية تل طويل، التابعة لناحية مركز عفرين، وتمت محاولة خنقه بوسادة والاستيلاء على محتويات منزله. وفي بلدة كوتانا تم مصادرة بستان المواطن فوزي رشو، من قبل عوائل لمسلحين استوطنوا القرية في تاريخ سابق. والأمر ذاته تكرر في القرى بمنطقة بلبل حيث تعرضت معظم كروم العنب لحملات قطاف وسرقة من قبل المسلحين وعوائلهم ممن تم توطينهم، وأغلبهم منتمين إلى فصيل السلطان مراد وفيلق الشام ولواء المعتصم.
كما ونفذت حملات اعتقال في قرية حبو بمنطقة موباتا\معبطلي وتم اعتقال 4 مواطنين عرف منهم: حسين شوكت\49 سنة.
كما واعتدى عناصر من جيش الشرقية على امرأة مسنة أثناء اقتحام منزلها الكائن بحي “المحمودية” وسط المدينة عفرين، وحاولوا أثناء ذلك اختطاف طفل المرأة، بعد أن قاموا بسلب هاتفها الجوال منها عنوة.