استمرار حالة التوتر في مدينة الباب السورية….

تعيش مدينة الباب في ريف حلب الشرقي حالة من التصعيد والتوتر طرفاها مؤسستان أمنيتان تتبعان لتركية.
بدأت الأحداث الخميس\9 أيار على خلفية قيام دورية تتبع الشرطة المدنية، باعتقال سيارة عسكرية من ملاك الشرطة العسكرية بسبب مخالفتها قوانين السير، وعدم الانصياع للدورية المدنية، رغم تكرار توجيه الملاحظات إلى السائق، والمسلحين المرافقين له.
وبعد ساعات تم تطويق مقرات الأمن التابعة للشرطة المدنية، من قبل مسلحين تابعين للعسكرية، ونفذوا حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من أفراد الشرطة.
ورافق التصعيد اطلاق نار واستعراض عسكري في شوارع المدينة، حيث لجأ الأهالي لمنازلهم وتم اغلاق الأسواق.
وهدأت الأوضاع السبت، بعد تدخل القوات التركية، ليعود التصعيد اليوم في ساعات المساء حيث داهمت الشرطة العسكرية مقرا أمنيا واعتقلت الضابط في الشرطة المدنية اسمه “أحمد الناصر” برتبة ملازم، ليصل عدد افراد الشرطة المعتقلين إلى 9 أشخاص بينهم 4 ضباط.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات