الخارجية التركية تفتتح مكتبا تمثيليا لها قرب حدود سوريا

بهدف متابعة التطورات عن قرب، أعلنت الخارجية التركية، الثلاثاء، عن افتتاح مكتب تمثيلي بولاية هطاي جنوبي البلاد قرب الحدود مع سوريا.
وأفادت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية بأن نائب وزير الخارجية التركي، ياووز سليم قران، زار الثلاثاء المقر الجديد، واطلع على بدء تقديم الخدمات للمواطنين.
وأوضح قران، في تصريح صحفي، أن المكتب التمثيلي بدأ بتقديم خدماته اعتبارا من اليوم، بتعليمات من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.
وأضاف قران أن افتتاح المكتب التمثيلي في هاطاي جاء نتيجة للأهمية التي تتمتع بها الولاية في السياسة الخارجية، و”لمتابعة التطورات داخل سوريا عن كثب، خاصة المتعلقة بالمهاجرين”.
وأشار المسؤول التركي إلى أنه تم تعيين، سردار جنكيز، ممثلا لوزارة الخارجية في هاطاي، وأضاف أن مراسم الافتتاح الرسمي للمكتب ستقام في أقرب وقت.
وقطعت تركيا علاقاتها مع السلطات السورية على خلفية اندلاع الأزمة في البلاد منذ العام 2011، وتقول إنها استقبلت منذ هذه الفترة نحو 3 ملايين لاجئ من سوريا، لكنها بالمقابل سعت مؤخرا لفتح قنوات تواصل معه عبر روسيا وإيران، لمواجهة صعود النفوذ الكردي شمال سوريا..
كما وأنها ساهمت من خلال اتفاقيات الاستانة، ووقف التصعيد في سيطرته على مدن كبيرة، لا سيما حلب والغوطة ومناطق اخرى في ريف حماة وإدلب وحمص.
وتمثل تركيا إحدى الدول الـ 3 الضامنة لعملية أستانا لتسوية الأزمة السورية، إلى جانب روسيا وإيران، كما تسيطر على أراض في شمال سوريا نتيجة عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون”، اللتين نفذهما بالتعاون مع “فصائل سورية مسلحة” كانت تقاتل سابقا تحت راية “الجيش الحر” وتسعى لإسقاط نظام حكم الرئيس السوري بشار الأسد.
وتزامن افتتاح المكتب التمثيلي مع زيارة أجراها الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، إلى ولاية هطاي اسكندرون.
واستقبل ستولتنبرغ وقران، في مطار هاتاي، كل من محافظ المدينة رحمي دوغان، ولطفي سواش رئيس بلدية هاتاي، وقائد قوات الدرك في الولاية العميد أوغور إرتكين، وعدد من المسؤولين.
وعقب وصوله زار ستولتنبرغ، المديرية العامة لإدارة الكوارث والطوارئ التركية في المدينة، حيث حضر اجتماع مع المسؤولين حول التهديدات الإقليمية لتركيا.
وتأتي زيارة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي لتركيا، للمشاركة في اجتماع مجلس شمال الأطلسي، الذي يعد الهيئة الرئيسية لصنع القرار في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وذلك في إطار الذكرى الـ 25 للحوار المتوسطي.
تستضيف تركيا منذ الإثنين ولمدة يومين، اجتماع مجلس شمال الأطلسي، الذي يعد الهيئة الرئيسية لصنع القرار في “الناتو”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات