لليوم الثالث على التوالي…القوات التركية تقصف قرى بريف حلب

وسعت القوات التركية استهداف القرى الآهلة بالسكان في ريف حلب الشرقي، شمال سوريا، والواقعة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب.

القصف المدفعي طال قرية تل جيجان غرب مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، كما استهدف القصف قريتي صوغانكه وبينه التابعتين لناحية شيراوا في عفرين، اضافة لسقوط قذائف في قرية تل المضيق.

وأمس استهدفت القوات التركية قرية حليصة ومحيط مدرسة المشاة في ناحية فافين في ريف حلب بقذائف المدفعية.

كما واستهدفت قريتي مالكية و مرعناز في ناحية شرا في منطقة عفرين، بحوالي 35 قذيفة مدفعية.

وكان ستة أشخاص قد اصيبوا خلال القصف، بينهم مقاتل فقد حياته لاحقا كان ضمن مرتبات “قوات تحرير عفرين”

وفي شرق الفرات استهدفت القوات التركية \ الجندرمة نقطة مراقبة حدودية لقوات سوريا الديمقرية قرب قرية “كركى زيران” في ريف الحسكة، شرقي مدينة القامشلي.

ولم يسفر الهجوم عن أي إصابات، كما وأن قوات سوريا الديمقراطية التزمت قواعد الاشتباكات ولم تقم بالرد على مصادر إطلاق نيران، لكنها أبلغت القوات الأمريكية بالحادثة، وهي الثانية خلال 72 ساعة.

بتاريخ 28 أبريل استهدفت قوات حرس الحدود التركية/ الجندرمة/، قرية تل فندر الحدودية والواقعة 7 كم غربي مدينة تل أبيض شمال الرقة.

بيان
“رفيقنا شورش أمانوس الذي قاوم ببسالة ضمن عمليات قواتنا ضد الاحتلال التركي ومرتزقته وصل إلى مرتبة الشهادة خلال مشاركته في عملية ناحية شرا النوعية التي استهدفت قواعد وآليات الاحتلال التركي بتاريخ 30 نيسان الماضي.

وُلد وعاش رفيقنا شورش ضمن عائلة وطنية من ناحية جنديرس في عفرين، وتأثّر بالنضال التحرري وعلى إثرها انضم إلى قواتنا، حيث شغل مكانه بكل مسؤولية ضمن عمليات المقاومة، وأتمها بكل إخلاص.

في الوقت الذي نستذكر فيه بكل إجلال واحترام رفيقنا الشهيد شورش، فإننا نتمنى لعائلته الصبر والسلوان.

سجل الرفيق الشهيد كالتالي:

الاسم الحركي: شورش أمانوس

الاسم و النسبة: محمد حسين

اسم الأم: يلدز

اسم الأب: أكرم

مكان الولادة: عفرين – جنديرس

مكان و تاريخ الاستشهاد: عفرين ناحية شرا /30 نيسان 2019

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات