11:54 ص - الخميس يوليو 18, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

مكافحة خطاب الكراهية في الانترنت  -   تغيير النظام الإقتصادي في عفرين بعد سيطرة تركيا على المدينة  -   تركيا تواصل تعزز قواتها على حدود سوريا والتلويح عن عملية شرق الفرات  -   تركيا تبسط إجراءات إعادة اللاجئيين من أرضيها الى المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال سوريا  -   أمريكا تستبعد تركيا من برنامج الطائرة المقاتلة إف-35  -   التغيّر الديمغرافي في عفرين  -   هياكل الحكم التي نصبتهم تركيا لحكم عفرين بالوكالة  -   موسكو: واشنطن زادت عدد جنودها شمال شرق سوريا إلى 4 آلاف  -   تظاهرة شعبية في كوباني السورية منددة بتهديدات تركيا  -   ثلاثة جرحى في انفجار سيارة مفخخة بالحسكة  -   صمت تركي وترقب لطبيعة الرد الأمريكي المتعلق بـ إس. 400  -   أكراد سوريا يطمحون لشكيل محكمة دولية في مناطق سيطرتهم لمحاكمة داعش  -   الإدارة الذاتية سترفض المشاركة بمفاوضات جنيف إلا كـ “طرف ثالث”  -   الإدارة الذاتية تتهم الحكومة التركية بتصدير أزمتها الداخلية عبر تهديد شرق الفرات  -   مظاهرة في مدينة اعزاز ضد غلاء تكاليف الحصول على الكهرباء  -  

____________________________________________________________

صعدت القوات التركية من وتيرة هجماتها وقصفت قرى في ريف حلب الشرقي منذ الصباح، وأدى القصف المدفعي إلى إصابة خمسة مدنيين على الأقل بجروح.

القصف المدفعي التركي طال قرى الشهباء وهي “بيلونية، عين دقنة، ومحيط تل رفعت” إضافة إلى قريتي مالكية ومارعناز في ناحية شرا في عفرين ومحيط مطار منغ وسط تحليق للطيران الحربي التركي في سماء المنطقة.

كما وتم قصف قرية سموقة ومحيط سد الشهباء التابعين بريف حلب.

وقتل جندي تركي وأصيب ثلاثة آخرون بجراح في هجوم استهدف دورية تركية في منطقة درع الفرات شمال سوريا..

وتجددت الاشتباكات المسلحة، بالأسلحة الثقيلة منذ الصباح بين وحدات حماية الشعب والقوات التركية على طول خطوط التماس في ريف حلب الشرقي.

القوات التركية قصفت قرى المالكية ومارعناز ومطار منغ التابعتين لناحية شرا في عفرين بالاضافة الى قصف الشيخ عيسى ومنطقة حربل بالأسلحة الثقيلة، والمدفعية بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي في سماء المنطقة. فيما ردت الوحدات باستهداف “حاجز الشط” في اعزاز.

كما وتم استهداف القاعدة العسكرية التركية غرب مشفى اعزاز الوطني بالإضافة للطريق الواصل بين مدينتي اعزاز – وعفرين بريف حلب الشمالي ما أدى لوقوع عدة إصابات، حيث هرعت سيارات إلى المنطقة، ومن بين المصابين جنود أتراك.

وبالتزامن مع الاشتباكات اعلنت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “قوات تحرير عفرين” مقتل أحد مقاتليها باسم “” بتاريخ الـ 26 من نيسان الجاري في منطقة تل رفعت أثناء قيامه بمهامٍ وُكّل بها.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________