3:58 م - الأحد مايو 20, 4238

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

صعدت القوات التركية من وتيرة هجماتها وقصفت قرى في ريف حلب الشرقي منذ الصباح، وأدى القصف المدفعي إلى إصابة خمسة مدنيين على الأقل بجروح.

القصف المدفعي التركي طال قرى الشهباء وهي “بيلونية، عين دقنة، ومحيط تل رفعت” إضافة إلى قريتي مالكية ومارعناز في ناحية شرا في عفرين ومحيط مطار منغ وسط تحليق للطيران الحربي التركي في سماء المنطقة.

كما وتم قصف قرية سموقة ومحيط سد الشهباء التابعين بريف حلب.

وقتل جندي تركي وأصيب ثلاثة آخرون بجراح في هجوم استهدف دورية تركية في منطقة درع الفرات شمال سوريا..

وتجددت الاشتباكات المسلحة، بالأسلحة الثقيلة منذ الصباح بين وحدات حماية الشعب والقوات التركية على طول خطوط التماس في ريف حلب الشرقي.

القوات التركية قصفت قرى المالكية ومارعناز ومطار منغ التابعتين لناحية شرا في عفرين بالاضافة الى قصف الشيخ عيسى ومنطقة حربل بالأسلحة الثقيلة، والمدفعية بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي في سماء المنطقة. فيما ردت الوحدات باستهداف “حاجز الشط” في اعزاز.

كما وتم استهداف القاعدة العسكرية التركية غرب مشفى اعزاز الوطني بالإضافة للطريق الواصل بين مدينتي اعزاز – وعفرين بريف حلب الشمالي ما أدى لوقوع عدة إصابات، حيث هرعت سيارات إلى المنطقة، ومن بين المصابين جنود أتراك.

وبالتزامن مع الاشتباكات اعلنت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “قوات تحرير عفرين” مقتل أحد مقاتليها باسم “” بتاريخ الـ 26 من نيسان الجاري في منطقة تل رفعت أثناء قيامه بمهامٍ وُكّل بها.