أزمة إنسانية نتيجة إغلاق معبر يربط مناطق قسد بالنظام شمال سوريا

أغلقت الحكومة السورية معبر التايهة في ريف حلب الشرقي الذي يربط مدينة حلب مع مناطق الإدارة الذاتية في منبج.

قرار الإغلاق جاء مفاجئا وأدى إلى تشكل طوابير من السيارات، بعضها تقل المرضى والأطفال وكبار السن.

كما أدى إغلاق المعبر إلى تعطل أعمال العديد من المدنيين من ريف حلب الشمالي، والشمالي الشرقي وتوقفت مجمل الرحلات من وإلى حلب باتجاه مناطق ريف حلب والرقة والحسكة.

وربطت مصادر خطوة إغلاق المعبر من قبل الحكومة السورية للضغط على السلطات الكردية، للسماح بمرور شاحنات النفط إلى مناطق النظام السوري.

وكانت الحكومة السورية قد اغلقت المعبر كذلك الأحد 6 تشرين الأول/ أكتوبر 2018 نتيجة اشتباكات أدت لمقتل ضابط في الجيش السوري برتبة ملازم اسمه “شرف حسن عبود ديبو” من الفرقة 4 دبابات الذي قتل على المعبر المذكور.

أزمة المعابر لم تتوقف في ريف حلب، بل امتدت للررقة كذلك حيث غلق معبر الطبقة الذي يربط مناطق قوات سوريا الديمقراطية وقوات الحكومة السورية والذي يعتبر من المعابر الحيوية في حوض الفرات.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات