مقتل طفل في إطلاق نار بمخيم شمال سوريا خاضع لسيطرة تركيا

تجددت حوادث اطلاق النار في مخيمات للنازحين بريف حلب.

حيث قتل طفل وأصيب آخرون بجروح في مخيم شمارخ للنازحين شمال مدينة أعزاز نتيجة إطلاق نار من قبل مجهولين قاموا بإطلاق النار على المخيم.

وفي 13 ابريل / نيسان الجاري سقط ‏جرحى في إطلاق النار في مدينة ‎الباب في ريف ‎حلب شمال ‎سوريا.

وكشف شريط مصور عناصر ‎فرقة الحمزات وهي تروع المدنيين وتطلق النار في المخيم.

صورة الطفل بعد مقتله

كما وتم الابلاغ عن فقدان طفل في مدينة مارع بريف حلب حيث ابلغت عائلته عن خروجه صباحا وفقدان الاتصال معه.

وفي منطقة قطمة اعتقلت المخابرات التركية القاضي في ادارة الشرطة العسكرية الذي كانت قد عينته سابقا واسمه “محمود الجاسم”

وفي منطقة ميدانكي بعفرين تم العثور على جثة لشاب من ريف ادلب قرية /الحراكي/ يدعى “جمال طالب الطه” مقتولاً، وفي ميدانكي كذلك قام القيادي في فيلق الشام المدعو “ابو الشيخ زربة” بقطع 500 شجرة زيتون لاحد المدنيين لبيع حطبها اضافة الى الاستيلاء على 600 شجرة في القرية بحجة ان اصحابها غير موجودين في المدينة.

وفي مدينة الباب شرقي حلب تم الابلاغ عن جريمة مروعة ضحيتها فتاة تبلغ من العمر 18 حيث وجدت مقتولة خنقا في قرية سكرية صغيرة

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات