فلتان أمني في المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا شمال سوريا

أستانفت الفصائل المتعددة المدعومة من أنقرة والمتعددة الولاءات الاقتتال في مدينة عفرين وجرابلس وامتدت لتشمل مدينة الباب. حيث تم استخدام أسلحة ثقيلة ومتوسطة ضمن المدن مسببة حالة من الهلع لدى السكان. كما وأصيب 9 أشخاص في الاشتباكات التي بدأت قبل يومين حيث قتل طفل ومسلح وأصيب أخرون بجروح متفاوتة.

في مدينة الباب وضمن حالة من الفلتان الأمني قتل “صراف عملة” /مصعب العثمان/ بجروح بليغة بعد إصابته بطلقات اطلقها شخصان ملثمين أقدما على سرقة دراجة نارية أثناء دخوله منزه قرب مؤسسة الكهرباء.

كما وتم اختطاف شخص اسمه “وليد نمر السفر” على طريق حزوان – الباب من قبل حاجز أقيم وسط الطريق من قبل 6 مسلحين وعائلته أبلغت أنه كان يحمل مبلغ 3.5 مليون ليرة سورية.

وفي مدينة عفرين إنفجر لغم أرضي في بلدة معبطلي بدون اضرار كما وتم الابلاغ عن عدة ألغام في قرية سوركي التابعة لناحية راجو. ويتهم الأهالي الفصائل بتعمد زراعة القنابل في أراضيهم وبساتينهم وقرب المنازل بهدف ترويع الأهالي ودفعهم لدفع أموال لازالتها وتهجير من تبقى منهم.

وفي مدينة اعزاز أصيب شخص إصابة بالغة/بتر يد/ بانفجار لغم أمام قسم مكافحة المخدرات في المدينة.

وفي جرابلس تم العثور على سيارتين مفخختين مركونة ضمن منطقة زراعية مكشوفة في بلدة الغندوره بريف حلب الشرقي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات