6:01 ص - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الإبادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -   السريان يرفضون “المنطقة الآمنة” التركية ويتهمونها بارتكاب انتهاكات في عفرين  -   بلدية إسطنبول كانت تموِّل عمليات قذرة في شمال سوريا  -  

____________________________________________________________

قتل مدنيان أحدهما طفل يبلغ من العمر 9 سنوات اسمه أحمد العليوي العثمان وأصيب 4 آخرون بجروح في تجدد اندلاع الاشتباك في مدينة جرابلس الحدودية في ريف حلب شمال سوريا.

وبدأت الاشتباكات قرب مفرق الجامل وأمتدت إلى وسط المدينة وأستخدمت فيها أسلحة ثقيلة وتدخل الجيش التركي بإرسال “سيارات مصفحة” لوقف الاشتباكات. وتدعم أنقرة مختلف الفصائل التي تسيطر علي جرابلس رغم ذلك تحدث اشتباكات كل فترة بين هذه الفصائل المتعددة الولاءات وتخلف ضحايا من المدنيين.
وسبق أن جرح ثلاثة أشخاص الثلاثاء 19 آذار 2019، بسبب الاشتباكات بين عشيرتي “الصوانات” و”الصريصرات” بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بالسوق الرئيسي في مدينة جرابلس.

اندلعت اشتباكات بين “عشيرة القرعان” التي ينتمي أبنائها لفصيل أحرار الشرقية وبين حاجز للأمنيات يتبع الشرطة العسكرية وغالب عناصره من “الجيسي” وهما طرفان تدعمها أنقرة