ضحايا في تجدد الاقتتال في مدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة تركيا

قتل مدنيان أحدهما طفل يبلغ من العمر 9 سنوات اسمه أحمد العليوي العثمان وأصيب 4 آخرون بجروح في تجدد اندلاع الاشتباك في مدينة جرابلس الحدودية في ريف حلب شمال سوريا.

وبدأت الاشتباكات قرب مفرق الجامل وأمتدت إلى وسط المدينة وأستخدمت فيها أسلحة ثقيلة وتدخل الجيش التركي بإرسال “سيارات مصفحة” لوقف الاشتباكات. وتدعم أنقرة مختلف الفصائل التي تسيطر علي جرابلس رغم ذلك تحدث اشتباكات كل فترة بين هذه الفصائل المتعددة الولاءات وتخلف ضحايا من المدنيين.
وسبق أن جرح ثلاثة أشخاص الثلاثاء 19 آذار 2019، بسبب الاشتباكات بين عشيرتي “الصوانات” و”الصريصرات” بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بالسوق الرئيسي في مدينة جرابلس.

اندلعت اشتباكات بين “عشيرة القرعان” التي ينتمي أبنائها لفصيل أحرار الشرقية وبين حاجز للأمنيات يتبع الشرطة العسكرية وغالب عناصره من “الجيسي” وهما طرفان تدعمها أنقرة

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات