3:58 م - الإثنين مايو 22, 6322

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

ضحايا في انفجار دراجة نارية مفخخة وسط سوق شعبي في مدينة جرابلس  -   اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل  -   بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه  -   الشرطة تطلق النار لتفريق مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لتركيا شمال سوريا  -   مقتل 9 مسلحين من فصائل تدعمها أنقرة في عفرين  -   ترامب: هؤلاء من يمنعونني من تطبيق خطة الانسحاب من سورية  -   على أنقرة إنهاء احتلال عفرين قبل توقع أية نتيجة من رسائل أوجلان  -   تركية ترسل رجال أعمال مقربين من “العدالة والتنمية” إلى عفرين للاستثمار فيها  -   استمرار حالة الفوضى والتسيب الأمني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -  

____________________________________________________________

توفيت الشابة حنان صبري 27 عام، بعد دقائق من انتهاء الأطباء من إجراء عملي جراحي لها في مشفى النور في مدينة قامشلو، بمحافظة الحسكة السورية.

حنان تبلغ من العمر 27 عاماً أم لطفلين (نورهات 3 أعوام، وهاني 3 أشهر) من حي الميسلون في مدينة قامشلو الواقعة في جهة الشمال الشرقي على الحدود مع تركيا وعلى مقربة من سفح جبال طوروس بمحاذاة مدينة نصيبين التركية، وأثناء إجراء عملية جراحية لها في مشفى النور الواقع في المربع الأمني، تحت سيطرة قوات الحكومة السورية…تم اسعافها إلى المشفى وأجريت لها عملية لازالة كيس من أمعائها في 10 نيسان\ابريل… وبعد إجراء العملية بعشرة دقائق حدثت مشاجرة في المشفى نتيجة وفاة أحد عناصر النظام الذي كان يتلقى العلاج فيها، حيث تم تحطيم وتكسير أثاث المشفى من قبل عائلة المتوفي وعناصر النظام وذلك نقلا عن شقيقها فراس صبري المتواجد معها في المشفى.

وكالة هاوار المحلية نقلت تصريحا عن “الرئيس المشترك لهيئة الصحة” في إقليم الجزيرة، منال شيخموس محمد الذي زار المشفى بعد وقوع الحادثة، قال “الأطباء وبعد المشاجر فروا من المشفى وتركوا المريضة بدون مراقبة رغم كونها خرجت للتو من غرفة العمليات وفي هذه الحالات هنالك خطوررة من حدوث انتكاسات وفشل الأجهزة… حيث حدث اختلاط في الوضع الصحي للشابة حنان صبري بالإضافة لحدوث نزيف داخلي، وعلى إثرها فقدت حياتها”