6:02 ص - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الإبادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -   السريان يرفضون “المنطقة الآمنة” التركية ويتهمونها بارتكاب انتهاكات في عفرين  -   بلدية إسطنبول كانت تموِّل عمليات قذرة في شمال سوريا  -  

____________________________________________________________

توصل الفصائل والمجموعات السورية العاملة في منطقة عفرين، والمدعومة من أنقرة ارتكاب المزيد من الانتهاكات والاستيلاء على الأملاك الخاصة وتهجير سكانها، واعتقالهم..”الشرطة العسكرية” داهمت منزل المواطن الشاب حمودة عزت على طريق راجو وسط عفرين، واقتادته إلى جهة مجهولة.

حمود عزت

كما وقامت الفصائل باعتقال 14 مدنياً من قرية عدامو في ناحية راجو بريف عفرين، واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وعرف من المختطفين: عدنان علي حجي وعلي علي حجي وخليل محمود سليم ومصطفى رشيد رشيد وعبدالله نشأت وبكر مصطفى رشيد وشكري محمد بلال و مصطفى محمد بلال ومحمد محمد سليم ويوسف حسن عبدو وحسين عثمان عثمان وعبدين محمد رشيد ومحمد عبدين رشيد وأحمد عبدو عبدو.
وطالبت الفصائل ذويهم بدفع مبلغ 150 ألف ليرة سورية مقابل إطلاق سراحهم، حيثُ لايزال مصيرهم مجهولاً حتى الأن.

وفي قرية ميدان اكبس التابعة لمنطقة راجو تم اعتقال 11 مواطن بينهم ثلاث نساء عرف منهم: أمينة حسين ٦٣ عاماً، أمينة داوود عكاش ٥٠ عاماً، أمينة عمر، سعيد قنبر ٥٤ عاماً، شيخموس أكرم حنان، صلاح حج محمد مواليد ١٩٧٠، شخص آخر من بانيراكا لم نتمكن من الحصول على اسمه….

وكان الفصيل المذكور قد طالب ذوي المختطفين بدفع فدية مالية \500 دولار لكل شخص\ مقابل الإفراج عنهم.وفي قرية ” دير صوان ” التابعة لناحية شرا في مدينة عفرين تم مداهمة عدد من المنازل وتخريب محتوياتها، وتهديد الأهالي..المداهمة استمررت 24 ساعة ترافقت مع فرض حصار على عدد من القرى قادتها مجموعة من ” السلطان مراد ” واعتقلوا خلال 25 مواطن وثق أسماء عدد منهم: شيخو كرز، فؤاد برازي، شيار قنش، ريناس قنش، حسون تركي، شيخموس، حمودة عمر.كما وجرت اعتقالات ومداهمة في منطقة شيه في عفرين من قبل مسلحين ينتمون لفصيل سليمان شاه العمشات.

ففي قرية حج بلال التابعة للناحية فرض الفصيل مبلغ ( 1000 _ 3000 ) دولار أمريكي عن كل عائلة بعد ضربهم وتعذيبهم وسط القرية بما فيهم المختار المعين من قبل المجلس المحلي والقوات التركية بداعي أن الفصيل يؤمن للقرية الحماية من السرقات.

محمد عارف عكاري

كما أقدمت العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان سليمان شاه ( العمشات ) على إجبار المواطن محمد عارف عكاري مختار حي هاجو في ناحية شيه بقوة السلاح على دفع مبلغ قدره 1000 ألف دولار أمريكي بحجة إنتماء

أولاده للإدارة الذاتية السابقة و التعامل معهم. وهي الحجة الثابتة لإختطاف المواطنين و فرض الفدية عليهم .

قامت العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان سليمان شاه ( العمشات ) بتاريخ 10/04/2019 بإعتقال المواطن محمد منان بطال الملقب ( أبو جهاد ) 65 عاما من أهالي قرية جقالو أورته _ وسطاني _ التابعة لناحية شيه و يعمل في مهنة التمريض منذ قرابة 20 عاما و قد أشترط قائد الفصيل المدعو محمد الجاسم _ أبو عمشة _ دفع فدية مالية قدره 3000 دولار أمريكي مقابل إطلاق سراحه و اليوم بعدما تم دفع الفدية المفروضة عليه تم إطلاق سراحه .

كما وقام مسلحوا العمشات بإعتقال المواطن محمد منان بطال الملقب ( أبو جهاد ) 65 عاما من أهالي قرية جقالو أورته _ وسطاني _ التابعة لناحية شيه ويعمل في مهنة التمريض منذ قرابة 20 عاما مطالبين ذويه بدفع فدية مالية قدره 3000 دولار أمريكي مقابل إطلاق سراحه..

محمد منان بطالمحمد منان بطال

ومازال مصير الدكتور، الأكاديمي رياض منلا محمد (مدرس في كلية الاقتصاد) 55 عاما من أهالي قرية جويق المقيم في مدينة عفرين مجهولا، حيث اعتقل من قبل “فصيل أحرار الشرقية” بتاريخ 23/09/2018 و ترافق اعتقاله بالاستيلاء على مطعم ومدرسة كان يملكهم. كما قاموا بالإستيلاء على منزله الواقع بجانب مدينة الملاهي ( ألعاب الأطفال ) بعد طرد والدة زوجته المسنة منه.

كما وأقدمت العناصر المسلحة التابعة لفصيل الحمزات المسيطر على قرية قده التابعة لناحية راجو على سرقة 20 تنكة زيت من منزل المواطن محمد عثمان شيخو ولدى قيامه بتقديم الشكوى لدى المقر التابع لهم قاموا بإستدعاء إبنه محاولين إلصاق التهمة به و ضربه لثنيه عن المطالبة بكشف اللصوص. بينما تستمر عملية قطع الأشجار في القرى المجاورة الواقعة تحت سيطرتهم ( حسن كلكاوي _ كمرش ) من أجل تصنيع الفحم و بيع الحطب و كذلك إستغلالهم للأطفال بتنظيف مقراتهم . و سلب المنتجات الحيوانية من أصحاب المواشي ( اللبن و الحليب ) ، إضافة للإجراءات التعجيزية للمواطنين الذين يمرون عبر حواجزهم المنتشرة في تلك القرى .

و في أواسط شهر آذار أقدمت العناصر التابعة للشرطة العسكرية في مدينة عفرين على إختطاف المواطنين صلاح مصطفى سيدو، باهوز عثمان بن علي بطال وهم من أهالي ناحية شيه والمقيمين في مدينة عفرين و لا زال مصيرهما مجهولا لغاية اليوم. كما ولايزال مصير المواطنين ” هوريك رشيد هورو ” و ” عابدين علي حمو ” مجهولا حتى الآن بعد اختطافهما من قبل الفصائل المسلحة منذ عام…والمواطنين هم من قرية ” شلتاح ” التابعة لناحية شرا في عفرين.
و كذلك تم إعتقال المواطن نزوت جولاق و إبنه شيرو من أهالي قرية كازيه اليوم من قبل لواء المعتصم بالله بتهمة زرع عبوة ناسفة في إحدى سيارات قادة اللواء و أفرج عنهما بعد دفع فدية مالية كونهما يقيمان بجانب منزل قائد اللواء على أن يستكمل التحقيق معهما غدا في المحكمة العسكرية.