6:01 ص - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الإبادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -   السريان يرفضون “المنطقة الآمنة” التركية ويتهمونها بارتكاب انتهاكات في عفرين  -   بلدية إسطنبول كانت تموِّل عمليات قذرة في شمال سوريا  -  

____________________________________________________________

داهمت الفصائل المسلحة آخر معهد موسيقي في مدينة عفرين وصادرت كافة محتوياته وأغلقته بالشمع الأحمر مع مصادرة العقار رغم أنه ملكية خاصة.
في منطقة عفرين نشطت مختلف مجالات الحياة طيلة الحرب الأهلية السورية؛ وشهدت استقرارا نسبيا مقارنة مع مناطق أخرى شهدت قصف ومعارك متبادلة بين قوات الحكومة السورية والمعارضة المسلحة.
تم افتتاح 6 معاهد للموسيقى في مدينة عفرين وناحية جندريسه وهي” دار ساز، آواز، آديك، آريا، أصلان و آرت”، أغلقت جميعها بعد فرض تركية سيطرتها على المنطقة في آذار 2018.
وقبل شهر تم اعتقال مدير معهد آريا للموسيقا محمد عبد الرحمن في ناحية جندريسه ولايزال مصيره مجهولاً.
معهد آريا حقق نجاحا لافتا وسجل عدد من الأغاني الفلكلورية وقام طلابه وهم من الأطفال بإحياء عدد من النشاطات منذ تأسيسه سنة 2012 في عفرين حتى تم إقفال مقره بعد سيطرة تركية على منطقة عفرين.
والحال في اعزاز في ريف حلب لم يكن أفضل فقد تم اغلاق آخر محل الآلات الموسيقية منذ شهر بعد تهديدات من مسلحي الفصائل الموالين لأنقرة.