3:58 م - الأحد مايو 22, 6281

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل  -   بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه  -   الشرطة تطلق النار لتفريق مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لتركيا شمال سوريا  -   مقتل 9 مسلحين من فصائل تدعمها أنقرة في عفرين  -   ترامب: هؤلاء من يمنعونني من تطبيق خطة الانسحاب من سورية  -   على أنقرة إنهاء احتلال عفرين قبل توقع أية نتيجة من رسائل أوجلان  -   تركية ترسل رجال أعمال مقربين من “العدالة والتنمية” إلى عفرين للاستثمار فيها  -   استمرار حالة الفوضى والتسيب الأمني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -  

____________________________________________________________

ارتفعت وتيرة الانفجارات في مختلف المناطق والمدن الواقعة تحت سيطرة القوات التركية في شمال سوريا، ضمن حالة من الفلتان الأمني في هذه المناطق التي تشهد تناحرا وخلافات بين الفصائل الإسلامية المتعددة ولاءات رغم كونها خاضعة بشكل مباشر للسيطرة التركية.

في منطقة عفرين، سمع دوي انفجار عنيف صباح اليوم ناتج عن لغم أرضي على طريق جندريسه، وأدى لإصابة شخصين على الأقل بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة.

وفي مدينة جرابلس سمع دوي عدة انفجارات لألغام أرضية منذ الصباح، بدون معلومات عن سقوط ضحايا.

وبالأمس 7 نيسان/ أبريل أصيب ثلاث اشخاص على الأقل في انفجار لغم وسط مدينـة عفرين بشارع الفيلات المكتظ بالسكان، حيث سمع دوي الانفجار في جميع أرجاء المدينة.

كما وقتل شخص، وأصيب آخر جراء انفجار لغم قرب دوار القبان وسط مدينة عفرين، ووتم التعرف على هوية الشخص المقتول واسمه “عبد المعين الزعبي، بن فائز” من مواليد 1989.

وفي مدينة الباب أصيب أحد قادة المجموعات التي تدعمها أنقرة بجروح بليغة بعد استهداف سيارته بعبوة ناسفة في شارع زمزم، والمصاب قيادي في الفيلق الثالث يلقب بـ “أبو محمود حلاق”.

وتشهد مختلف المدن الواقعة تحت سيطرة الفصائل السورية المدعومة من أنقرة حالة فلتان أمني، واقتتال فصائل واعتقالات ومداهمات واستيلاء على الملكيات.

حيث أصيب /الجمعة أربعة مسلحين من “فرقة الحمزة”، بانفجار لغم قرب مدينة عفرين، بين قريتي كيمار وبراد شمال مدينة حلب.

كما وجرح الخميس، عضو في المجلس المحلي لبلدة الأبزمو (26 كم غرب مدينة حلب)، نتيجة محاولة اغتيال ، كما استهدفت محاولة اغتيال أخرى قيادي عسكري في الجيش السوري الحر بالبلدة.

من جهة أخرى اعلنت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “قوات تحرير عفرين” عن عمليتين في قرية جلبرة بناحية شيراوا في عفرين أدت لمقتل 4 مسلحين وإصابة 7 بجروح، كما واعلنت جماعة أخرى تطلق على نفسها اسم “غرفة عمليات غضب الزيتون” عن تنفيذ هجوم من خلال تفجير عبوة ناسفة في مركز مدينة عفرين قرب شارع معراته استهدف “احرار الشرقية” وأدى لمقتل أربعة مسلحين  وجرح خمسة آخرين.

صور 18+