3:38 م - الإثنين مايو 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

أصيب ثلاث اشخاص على الأقل في انفجار لغم وسط مدينـة عفرين بشارع الفيلات المكتظ بالسكان، حيث سمع دوي الانفجار في كل أرجاء المدينة. كما وقتل شخص، وأصيب آخر جراء انفجار لغم قرب دوار القبان وسط مدينة عفرين، وتم التعرف على هوية الشخص المقتول واسمه “عبد المعين الزعبي، بن فائز” من مواليد 1989.

وفي مدينة الباب أصيب أحد قادة المجموعات التي تدعمها أنقرة بجروح بليغة بهد استهداف سيارته بعبوة ناسفة في شارع زمزم، والمصاب قيادي في الفيلق الثالث يلقب بـ “أبو محمود حلاق”.

وتشهد مختلف المدن الواقعة تحت سيطرة الفصائل السورية المدعومة من أنقرة حالة فلتان أمني، واقتتال فصائل واعتقالات ومداهمات واستيلاء على الملكيات.  حيث أصيب /الجمعة أربعة مسلحين من “فرقة الحمزة”، نتيجة انفجار لغم قرب مدينة عفرين، بين قريتي كيمار وبراد شمال مدينة حلب.

كما وجرح الخميس، عضو في المجلس المحلي لبلدة الأبزمو (26 كم غرب مدينة حلب)، نتيجة محاولة اغتيال ، كما استهدفت محاولة اغتيال أخرى قيادي عسكري في الجيش السوري الحر في البلدة.

صور 18+