الفصائل الموالية لأنقرة تواصل اعتقال 9 من مدرسي اللغة الكردية في عفرين

تواصل الفصائل الموالية لأنقرة اعتقال 9 مدرسين ومدرسات من مدرستي سليمان الحلبي وصالح العلي في حي الأشرفية في عفرين بينهم مدير مدرسة سليمان الحلبي واسمه رشيد بيرم. وسط معلومات عن تعرضهم للتعذيب، واخفاء أية معلومات عن ذويهم.

وعرف من المدرسين المعتقلين: روناهي شيخ عبدي، بهزاد خليل، صديقة خليل، رانيا، بريفان، نسرين..

والمدرسون جميعا كانوا يقومون بتدريس “اللغة الكردية” قبل السيطرة التركية على منطقة عفرين، ويعتقد أهاليهم أنه السبب وراء اعتقالهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اعتقال المدرسين سبقتها اعتقالات جرت في ناحية معبطلي و مضايقات في ناحية بلبل بل تم إتخاذ إجراءات الفصل بحقهم، كما وتم الاعتداء على معلمة وفصلها إضافة إلى اعتقال موظفين من شركة المياه.

ولا تقوم الفصائل باعتقال أي شخص موظف لدى الحكومة السورية، بل تمنحهم ورقة عبور للذهاب إلى محافظة حلب وقبض الرواتب، علما أن غالب الذين يسمح لهم بالعبور هم متقاعدون من سكان الغوطة وحمص وحماة وادلب ومن عوائل المسلحين الذين تم توطينهم في منطقة عفرين إبان السيطرة التركية قبل عام.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات