6:10 ص - الأحد مايو 26, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

المجلس الوطني الكردي يتهم تركية باعتقال عائلة احد قادته بسبب موقفه السياسي تجاه عفرين  -   الحرائق تلتهم عشرات الهكتارات من الاراضي الزراعية في كوباني و بلدة عين عيسى  -   ‏جرحى في اشتباكات بين مسلحين تدعمهم انقرة في معبر ‎باب السلامة  -   استمرار المداهمات والاعتقالات في عفرين بشهر رمضان  -   تركية تحتجز زوجة وأبناء قيادي في الإئتلاف السوري على خلفية تصريحات  -   الاختطاف وسيلة جديدة للتمويل من قبل الفصائل المسلحة في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   ضابط تركي يعتدي بالضرب على صحافي سوري وعائلته  -   وفد أوروبي يزور شمال شرق سورية لتقديم دعم سياسي  -   أضرار مادية في انفجار دراجة نارية يقودها انتحاري في ريف الحسكة  -   قصف تركي لقرى على نهرف الفرات غربي كوباني  -   تل رفعت السورية خارج الحلم التركي  -   استراتيجية أميركية جديدة في سوريا: بقاء طويل الأمد بدعم قسد وتعزيز الوجود الأوروبي  -   تراجع أعداد السوريين العائدين من تركيا لقضاء إجازة عيد الفطر  -   تركيا تغلق حدودها بوجه النازحين السوريين وتتركهم تحت القصف  -   جماعة مسلحة من أعزاز تقتل شخص من عفرين لعدم دفع ذويه فدية مالية ومخاوف على مصير ابنه ومختطف ثالث  -  

____________________________________________________________

أبلغت تركيا المجالس المحلية التي شكلتها في عفرين بحظر أي مظاهر احتفالية بعيد نوروز. وهو أحد الأعياد القومية التي يحتفل بها الكرد كل عام.

ويشكل البلاغ حسما لجدل أثير مؤخرا حول قيام عدد من المجالس بالسماح بالاحتفال يوم 21 آذار لتضطر إلى سحب بياناتها لاحقا.

وبررت بعض المجالس المحلية التي تشكل ذراع تركيا الإداري في عفرين حظر الاحتفالات للحاجة الماسة لإدارة شؤون المواطنين في المدينة.

وعيد نوروز يصادف اليوم الأول للسنة الكردية (21 آذار)، هو العيد القومي لدى الشعب الكردي، وهو في نفس الوقت رأس السنة الكردية الجديدة وبعتبر من الأعياد القديمة التي يحتفل بها الكرد والكثير من الشعوب في المنطقة. ويصادف يوم 21 من آذار التحول الطبيعي في المناخ والدخول في شهر الربيع الذي هو شهر الخصب وتجدد الحياة في ثقافات عدد من الشعوب الأسيوية،
لكنه يحمل أيضا صفة خاصة مرتبطة بقضية التحرر من الظلم، وفق الأسطورة الكردية التي تشير الى أن إشعال النار من قبل كاوا حداد كان رمزاً للانتصار والخلاص من الظلم الذي كان مصدره أحد الحكام الظالمين.

يبدأ الاحتفال به منذ الصباح حتى اليوم الثاني حيث تشعل النار في مساء العشرين من نوروز فوق أعالي الجبال ويخرج الناس إلى المتنزهات في اليوم الثاني.

وفور دخول الفصائل الإسلامية الموالية لأنقرة مدينة عفرين بدعم تركي قامت بتدمير تمثال كاوا حداد وسط مدينة عفرين وهو رمز قومي للكرد والكثير من شعوب المنطقة وترفض الاعتراف بالعيد وتعبره من رموز الكفر والالحاد.