3:58 م - الثلاثاء مايو 23, 6930

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

تراجع أعداد السوريين العائدين من تركيا لقضاء إجازة عيد الفطر  -   النازحون السورييون في أدلب يتهمون تركية بخذلانهم وعدم بذل جهد لحمايتهم  -   اعدام رهينة من أصل ثلاث مختطفين في منطقة عفرين  -   ضحايا في انفجار دراجة نارية مفخخة وسط سوق شعبي في مدينة جرابلس  -   اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل  -   بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه  -   الشرطة تطلق النار لتفريق مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لتركيا شمال سوريا  -   مقتل 9 مسلحين من فصائل تدعمها أنقرة في عفرين  -   ترامب: هؤلاء من يمنعونني من تطبيق خطة الانسحاب من سورية  -   على أنقرة إنهاء احتلال عفرين قبل توقع أية نتيجة من رسائل أوجلان  -   تركية ترسل رجال أعمال مقربين من “العدالة والتنمية” إلى عفرين للاستثمار فيها  -   استمرار حالة الفوضى والتسيب الأمني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -  

____________________________________________________________

أظهرت صور جديدة تعرض عنصر تابع للفصائل الموالية لتركية واسمه عبد الرحمن الحسن يحمل رتبة ملازم في قوات الشرطة لتعذيب الشديد بعد اعتقاله من قبل المخابرات التركية والتحقيق معه بتهمة التواصل مع وسائل اعلامية. الضباط السوري اعتقل وتم تعذيبه في سجن بمنطقة راجو في عفرين.


وكانت “فرقة الحمزة” قد اتهمت “جيش الشرقية” باحتجاز وتعذيب أحد مقاتليها في مدينة عفرين بتهمة سرقه سيارة. فيما نفى “جيش الشرقية” احتجاز أي مقاتل، بتهمة التشليح والسرقة..
وتكررت الشكاوى ضد عمليات التعذيب التي يتعرض لها المحتجزون في سجون الفصائل حيث قتل محتجزين اثنين في الآونة الأخيرة، أحدهما في سجون “فيلق الشام” والآخر لدى الشرطة العسكرية.


ويواجه الجيش الحر شمال حلب، اتهامات من الناشطين بالقيام بعمليات خطف وقتل وسرقة، منذ سيطرته على كامل المنطقة، إضافة إلى الانتهاكات التي يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الأهالي والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، و الناشطين، بتهم مختلفة.
وفي إحصاء شامل لمركز توثيق الانتهاكات VDC-NSY قتلت الفصائل السورية المدعومة من أنقرة منذ سيطرتها على منطقة عفرين ( 717 ) مدني (مواطن، مستوطن)، وقتل منهم تحت التعذيب 18 شخص. واعتقلت (4680) منها (580) حالة تعرضت للتعذيب، كما وأن عدد حالات الاختطاف والمطالبة بفدية بلغت 326 حالة.