مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

قوات الأمن تحبط هروب 4 من زوجات داعش وأطفالهن من مخيم الهول  -   تفاقم الأوضاع في مخيم عوائل داعش… مقتل امرأة خنقاً في مخيم الهول  -   السلطات الماليزية تحتجز صحفي سوري في مطار كوالالمبور ومخاوف من ترحيله إلى دمشق  -   التحالف الدولي يقتل 3 من قادة داعش في عفرين بغارة من طائرة مسيرة  -   حواجز “الجيش الوطني” تفرض ضرائب على أهالي تل أبيض ورأس العين  -   تحديث بيانات: رغم زوال دولة داعش مازال مصير 2,892 من الايزيديين مجهولا  -   مظاهرات في منطقة أردوغان الآمنة ترفع شعارات تطالب باسقاط نظامه وسحب جيشه من سوريا  -   اتهامات سرقة الأعضاء البشرية تطال مشافي تركيا مجددا.. “سوري” يتهم أطباء مشفى حكومي تركي بسرقة كليته  -   تهريب 5 سجناء من تنظيم داعش من سجن في مدينة عفرين  -   فصائل تركيا تواصل الانتقام من أهالي عفرين لتهجير من تبقى منهم  -   ارتفاع عدد قتلى والمصابين بين المسلحين الموالين لتركيا الى 1024 منذ الهجوم على شرق الفرات  -   انفجار في رأس العين….القوات التركية تفشل مُجدّداً في توفير الحماية للمدنيين في شمال سوريا  -   الإدارة الذاتية تواصل اعتقال 10 معارضين من المجلس الوطني الكردي  -   الأوضاع تتفاقم في مخيم الهول…جلد امرأة حتى الموت  -   اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة..هجمات تركية تسببت في إصابة 463 شخصا باعاقات دائمة وتهديد حياة 15 ألفا آخرين  -  

____________________________________________________________

توفي الشاب الصيدلاني محمد حمو خليل \32 سنة من مواطني مدينة عفرين، بعد أن رمى بنفسه من أعلى بناية في حي الاشرفية….في حادثة هي الثانية من نوعها هذا الشهر.

الصيدلاني محمد حمو خليل

الصيدلاني محمد كان قد اشتكى مرارا بتعرضه لابتزاز من قبل مسلحي الفصائل المسلحة واضطر لدفع اتاوات عدة مرات…وسبق أن قام مسلحون بتكسير واجهة صيدليته، وسرقة الادوية بحجة انهم كانوا بحاجة لادوية لعلاج مصابين. وهو الامر الذي دفعه للاقامة في الصيدلية.

ولا يستبعد أن تكون العملية جريمة قتل، وليست انتحار.

وفي 8 فبراير قتل الشاب “خوشناف فائق حنان” البالغ من العمر 34 عاماً من أهالي قرية بربنة التابعة لناحية راجو تحت التعذيب في سجن تديره فصائل المعارضة السورية الخاضعة لتركيا والمدعوم من أنقرة. ليتم الاعلان عن انتحاره في منزله من قبل الفصائل.
لكن كانت مصادر من ذويه قد ابلغت ان خوشناف اعتقل من قبل ملثمين في طريق عودته لمنزله الاربعاء 6 / مارس في وقت متاخر مساء ليعثروا على جثته في منزله حيث كان جثمانه يتدلى من سقف المطبخ.

واستبعد ان يكون خوشناف قد انتحر، فسبق ان قامت الفصائل المسلحة الموالية لتركيا بتهديده وكان يدفع لهم كل مرة مبلغ من المال.
مقربون اتهموا الفصائل باختطافه وانه توفي تحت التعذيب وتم اعدامه من قبل المختطفين، وللتهرب من مسؤولية قتله تم نقله لمنزله واعدام جثته حيث كان يقيم لوحده بينما تعيش عائلته في قرية “بربني\بربند”.

وبحسب إحصاء وتوثيق شامل أصدره “مركز توثيق الانتهاكات Vdc-Nsy ” فإنّ عدد المدنيين الذي قتلوا في سجون ومعتقلات الفصائل السورية المعارضة، والخاضعة لتركيا منذ آذار /مارس 2018 في شمال سوريا بلغ: مقتل( 674 ) مدني (مواطن، مستوطن)، ومنهم من قتل تحت التعذيب وعددهم 17 شخص حتى الآن.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________