3:58 م - الخميس مايو 22, 6758

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

تراجع أعداد السوريين العائدين من تركيا لقضاء إجازة عيد الفطر  -   النازحون السورييون في أدلب يتهمون تركية بخذلانهم وعدم بذل جهد لحمايتهم  -   اعدام رهينة من أصل ثلاث مختطفين في منطقة عفرين  -   ضحايا في انفجار دراجة نارية مفخخة وسط سوق شعبي في مدينة جرابلس  -   اختطاف النائب العام في مدينة بزاعة على خلفية تحريك ملفات ضد قادة الفصائل  -   بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه  -   الشرطة تطلق النار لتفريق مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لتركيا شمال سوريا  -   مقتل 9 مسلحين من فصائل تدعمها أنقرة في عفرين  -   ترامب: هؤلاء من يمنعونني من تطبيق خطة الانسحاب من سورية  -   على أنقرة إنهاء احتلال عفرين قبل توقع أية نتيجة من رسائل أوجلان  -   تركية ترسل رجال أعمال مقربين من “العدالة والتنمية” إلى عفرين للاستثمار فيها  -   استمرار حالة الفوضى والتسيب الأمني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -  

____________________________________________________________

افتتحت الحكومة السورية المؤقتة في عينتاب مركز سجل مدني للاجئين الفلسطينيين في مدينة عفرين (24 كم شمال مدينة حلب) شمال سوريا.

مدير “الرقابة الداخلية” في “الإدارة العامة للشؤون المدنية” كشف إن المركز سيعمل على تقديم خدماته لـ 1500 عائلة فلسطينية تم توطينها في مدينة عفرين، بهدف التخفيف من الصعوبات التي تواجههم خلال تنقلهم بين المناطق أو مراجعتهم للدوائر الرسمية وغير الرسمية. وانهم بصدد توثيق الوقائع المدنية للاجئين الفلسطينيين مثل حالات الولادة والوفاة والزواج والطلاق، كما سيصدرون لهم قيد فردي وبيان عائلي وجميع الأوراق الشخصية في مكان ولادتهم وسكنهم الحالي.

واشارت احصائيات سابقة للمركز أن مابين 7800 و 8000 فلسطيني يعيشون الآن في عفرين، انتقلوا اليها من ريف دمشق.

وسبق أن أعلن مجموعة من الفلسطينيين الإثنين 7 كانون الثاني الماضي، تأسيس رابطة للمهجرّين الفلسطينيين، في مدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب).

ووصل الآلاف من مهجري جنوبي العاصمة السورية دمشق إلى شمالي سوريا من بينهم عدد كبير من اللاجئين الفلسطينيين، بعد عقد الفصائل العسكرية العاملة في المنطقة اتفاق مع روسيا وقوات الحكومة السورية صاغته تركيا بموجب صفقة تضمنت انسحاب مسلحين فصائل المعارضة من الغوطة وريف دمشق باتجاه مدينة عفرين، مقابل السماح لتركيا بشن حملة عسكرية ضد وحدات حماية الشعب في عفرين، والتي أدت لمقتل وإصابة لا أقل من 1500 مدني، إضافة لنزوح غالب سكان عفرين مدينتهم وتجاوزت اعدادهم 350 ألفا.