جماعة مسلحة تتبنى مقتل جندي تركي في سوريا

قالت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “قوات تحرير عفرين” أنها تمكنت من قتل جندي تركي وإصابة اثنين آخرين، إضافة إلى قتل قياديين من تنظيم إسلامي تدعمه أنقرة.
وأصدرت “قوات تحرير عفرين” بيانا قالت فيه ” بتاريخ الرابع من آذار استهدف مقاتلونا بعملية خاصة مقراً لجيش الاحتلال التركي في قرية باصلة التابعة لناحية شيراوا، حيث أسفرت العملية عن مقتل جندي وإصابة جنديين بجروح، وتدمير عربة عسكرية”.
واضافت” بتاريخ الرابع من آذار أيضاً استهدف مقاتلونا بعملية خاصة مقراً لمرتزقة الجبهة الشامية في قرية مريمين التابعة لناحية شرا، حيث أسفرت العملية عن مقتل كل من المرتزق أيمن الشوبك والمرتزق علي أبو إسلام، وإصابة أربعة مرتزقة آخرين بجروح”.
من جهة أخرى أصدرت مجموعة مسلحة أخرى تطلق على نفسها اسم “غرفة عمليات غضب الزيتون” بيانا تبنت فيه عملية تفجير دراجة نارية مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب، التي أدت لمقتل 5 مسلحين وإصابة 9 آخرين في هذه العملية”.

“العمليات العسكرية الانتقامية لمقاتلينا ضد مرتزقة الاحتلال التركي في كل من عفرين، إدلب، اعزاز وغيرها من مناطق الشمال السوري في تصاعد مستمر، وهي ستتصاعد بشكل أكبر كلما ارتكب الاحتلال التركي ومرتزقته الانتهاكات بحق أهالينا واستمروا في احتلال أراضينا في عفرين.

ومن ضمن ذلك وبتاريخ 5/3/2019 فجّرت إحدى مجموعاتنا المنتشرة في الشمال السوري دراجة نارية بإحدى الدوريات التابعة لمرتزقة الاحتلال التركي في مدينة الباب حيث قتل في العملية خمسة من مرتزقة الاحتلال وجرح تسعة.

كما قمنا سابقا” بتحذير أهلنا المدنيين بالابتعاد عن مقرات وتجمعات المرتزقة نعيد ونكرر بالابتعاد لأن كل تجمعات المرتزقة مستهدفة من قبل قواتنا كما أننا نحذر المرتزقة من البقاء في أرضنا الطاهرة وإلا سيدفنون فيها.

نؤكد في غرفة عمليات غضب الزيتون، أن عملياتنا في تصاعد مستمر وهي ستستهدف كل من تلطخت يداه بدماء أبناء شعبنا الأبرياء وتلويث أرضنا الطاهرة في عفرين وكافة الشمال السوري، حيث عاهدنا شعبنا منذ بداية انطلاق عملياتنا أننا لن نتردد لحظة في الانتقام من الاحتلال ومرتزقته بكافة السبل والطرق الممكنة”.

“يستهدف مقاتلونا جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في منطقة عفرين و محيطها بعمليات نوعية بأشكالها التفخيخ والكمين والقنص والتسلل ويوجهون ضربات قاسية لهم وفي هذا الإطار، بتاريخ الرابع من آذار الجاري نفذت قواتنا عمليات خاصة ضد جيش الاحتلال التركي والمجموعات المرتزقة التابعة له.

بتاريخ الرابع من آذار استهدف مقاتلونا بعملية خاصة مقراً لجيش الاحتلال التركي في قرية باصلة التابعة لناحية شيراوا، حيث أسفرت العملية عن مقتل جندي وإصابة جنديين بجروح، وتدمير عربة عسكرية .

بتاريخ الرابع من آذار أيضاً استهدف مقاتلونا بعملية خاصة مقراً لمرتزقة الجبهة الشامية في قرية مريمين التابعة لناحية شرا، حيث أسفرت العملية عن مقتل كل من المرتزق أيمن الشوبك والمرتزق علي أبو إسلام، وإصابة أربعة مرتزقة آخرين بجروح”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات