مسلح ينتمي لفصيل تدعمه أنقرة يقتل زوجته السابقة

قتلت إمرأة اليوم 1 آذار\ مارس 2019 من قبل زوجها “السابق” المنضم لفصيل (سليمان شاه) وأحد أحد الفصائل العاملة ضمن (الجيش الوطني) المدعوم من تركيا. وذلك بإطلاقه النار عليها من سلاحه اليديوي في الحديقة العامة وسط مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمال سوريا.

عبد الرحمن الحفيان من مدينة سراقب بإدلب أطلق النار على زوجته من بندقية “كلاشينكوف” أمام أطفالها وسط حديقة في عفرين ثم حاول الفرار، ليتم إلقاء القبض عليه لاحقا من قبل جهاز الشرطة، ولم نحدد إن كان سينال عقابه كونه منتمي لفصيل يتمتع بنفوذ قوي في المنطقة بدعم تركي.

ابنة القتيلة أبلغت بأن والدها حاول إجبار زوجته على الذهاب معه بالقوة على الرغم من افتراقهما منذ أربع سنوات وأقدم على أطلاق النار عليها بسبب رفضها لطلبه، في حين أدعى القاتل أنه ارتكب الجريمة بداعي ما يعرف ب “جريمة الشرف”.

ووصل المركز مقطع مصور يظهر لحظة إطلاق الرجل النار على زوجته أمام مرأى العامة محاولا الفرار، ما تسبب بحالة فوضى وخوف لدى الأهالي المتواجدين ضمن الحديقة.

وسبق أن قتل رجل يتبع لفصائل عملية “درع الفرات” شقيقته بداعي “جريمة الشرف” في محافظة حماة، موثقا جريمته بمقطع مصور وهو يطلق النار عليها من بندقيته.

وتتعرض النساء في سوريا إلى انتهاكات جسدية ومعنوية على خلفية معتقدات اجتماعية أو دينية، كالتحرش والضرب والقتل والإقصاء، خاصة في ظل حالة الفلتان الأمني الذي تعيشه البلاد خلال السنوات الماضية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات