تركيا تطلق اذاعة باسم “المنطقة الآمنة” شمال سوريا

بعد أن فشلت مساعي الرئيس التركي لدى واشنطن وموسكو في تحقيق أي تقدم في مسعى إقامة ما تسميه تركيا منطقة آمنة شمال سوريا، أعلنت ولاية كلس أنها قامت بتمويل مشروع لاطلاق اذاعة تحمل نفس الاسم.

إذاعة “المنطقة الآمنة” تبث على الموجة القصيرة FM في شمال سورية، انطلاقاً من ولاية “كليس” التركية.

وحسب المكتب الاعلامي للمجلس المحلي في إعزاز إن “المجلس المحلي من المفترض ان يُشرف على الإذاعة التي تبث في المناطق كافة، من منبج إلى إدلب”.

كما وكشف “المجلس المحلي” أن الإذاعة تستخدم ابراج الاتصالات التركية وافتتحت بدعم من ولاية كليس التركية، وان المجلس لم يطلع على تفاصيل برامج وأخبار الإذاعة الممولة من النظام التركي وتستهدف عبر مساحة بثها الممتدة من منبج شمال شرقي حلب، إلى جسر الشغور بريف إدلب الغربي، استقطاب الرأي العام المحلي لفكرة إنشاء “المنطقة الآمنة” بعمق 32 كم .

يشار ان معظم أهالي ريفي سوريا الشمالي والشرقي، يرفضون فكرة “المنطقة الآمنة” التي يعدونها احتلالاً وعدواناً وتقسيما لبلادهم”.

وتنشط تركيا على مختلف الأصعدة بهدف الترويج لسياساتها ومشاريعها من خلال وسائل اعلام متنوعة وافتتاح قنوات وصفحات واذاعات باللغة العربية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات