ارتفاع عدد المعتقلين إلى 20 مدني خلال يومين في عفرين

تواصل ميليشيات المعارضة السورية الخاضعة لتركيا ارتكاب المزيد من الانتهاكات في مدينة عفرين وريفها.

ليلى قبلان

“الشرطة العسكرية” اعتقلت ستة موظفين في شركة المياه في عفرين بينهم أربع نساء وهم: أحمد أوسو، ليلى قبلان، شيار خليل، دارين قاسم، علياء ملا رشيد، وأسمهان احمد.

وكانت ليلى سجنت قبل أشهر وتم إطلاق سراحها بعد فترة قبل شهرين تقريباً مقابل فدية مالية.

في قرية ترميشا بمنطقة شيه قام “لواء الفتح” باختطاف ستة مواطنين عرف منهم/ محمد مصطفى 69 عاماً

دوران عمر عبروش

وشعبان علي حسن 30عاماً.

كما وداهمت ميليشيات “الحمزات” منزل الشاب دوران عمر عبروش في قرية الباسوطة وقامت واقتادته إلى جهة مجهولة.

عناصر من فصيل السلطان مرد والجبهة الشامية قاموا بنبش وتخريب قبور الايزيديين في قرية قسطل جو كما وقامو بتخرب مزار “شيخ حميد ” في القرية.
واستطاع المركز الحصول على “مستندات” تكشف قيام المجلس المحلي في مدينة عفرين بالتنسبق مع المسؤول الاقتصادي في الجبهة الشامية وقائد الفيلق الثالث في الجيش الوطني
بفرض الأتاوات على حاجز الترندة.

محمد مصطفى 69 عاماً وشعبان علي حسن 30عاماً

ومنذ بداية الأسبوع ازدادت حملات اعتقال المواطنين حيث قامت عناصر مسلحة التابعة لفصيل أحرار الشرقية (لواء الحسين) بمداهمة منزل المواطن عمر عروس البالغ من العمر أكثر من 75 عاما من أهالي قرية كوران التابعة لناحية راجو بحجة التفتيش و قاموا بالسلب و الإستيلاء على مبلغ قدره 400 دولار أمريكي و 25000 ليرة سورية بعد تقييده بالحبال و لاذوا بالفرار بعد إنجاز مهمتهم.

كما وأقدم بعض المستوطنين بحماية المدعو أبو عكل من لواء أسود الحمزة التابع لفيلق الشام على تقليم كروم العنب العائدة ملكيتها للمواطنين الكرد المهجرين في قرية كاوندا ( ميدانيات ) بشكل عشوائي و الإستيلاء عليها. كما تقوم مجموعة أخرى تابعة للمدعو أبو كنان من أمنية فيلق الشام ( ميدانيات ) بنفس الإنتهاكات في جهة أخرى من القرى التي تقع تحت سيطرتها.

كما وقام فيلق الشام في الآونة الأخيرة بإقامة حاجز عسكري جانب جبل قرة بيل الواقع بين قريتي بليلكو  سيمالا ( ميدانيات ). حيث يفرض الاتاوات ويعتقل الشبان الكرد…كما وان مسلحيه يقطعون أشجار

السنديان وبيعه لاشخاص بهدف صناعة الفحم.

وفي مدينة جرابلس تم العثور على جثة الشاب “عبدو ابن حمداوي” مقتولاً بالرصاص على أطراف المدينة بعد اختفاء اثره قبل يوم…

 

 

كما وتم اقتحام قريتي “قزلباشا/ راس الحمراء وبيلي /بيلان التابعتين لناحية بلبلة/بلبل من قبل الفصائل المدعومة من أنقرة، وأقدموا على تفتيش عدد من المنازل واعتقل ستة من أبناء القرية.
وأبلغت عائلة الفتاة ماجدة أحمد عن اختفاءها منذ يومين، حيث كانت قد توجهت من عفرين إلى مشفى اعزاز، الذي أنكر دخول شخص باسمها ومواصفها للعلاج.
وفي مسلسل اقتتال الفصائل الخاضعة لأنقرة، اشتبكت مجموعة تتبع “الجبهة الشامية”وأخرى من “فيلق الشام” داخل أحياء مدينة عفرين وبحصيلة المواجهات قتل عنصر من الأخير وأصيب 3 من الطرفين بجروح.
وفي منطقة المحمودية خلف الكازية بشارع 16 تنتشر مجموعة صغيرة تابعة ل “جيش الشرقية” تتبع ما يعرف بـ “ابو احمد اللواء” حيث استولت هذه “المجموعة على منازل في المنطقة، وحولت أحد الأقبية لمركز اعتقال أبلغ الأهالي عن أصوات التعذيب تصدر خاصة خلال المساء…. كما وأن هذه المجموعة استولت منذ شهري بقوة السلاح على “مولدة التغذية الكهربائية” و تم تغريم صاحبها بدفع غرامة مقدراها “نصف مليون ليرة سوريا” شهريا فيما تقل ايرادات الكلية من المولدة” 300 ألف..وأن صاحبها ملزم بتشغيلها رغم أنّه يخسر 200 األف شهريا عدا تكاليف الصيانة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات