تركيا تُشرف على تبادل أسرى بين النظام السوري والمُعارضة المُسلحة

أجرت “هيئة تحرير الشام” عبر “الجيش الوطني السوري” المدعوم من أنقرة الثلاثاء، عملية تبادل مع قوات النظام السوري برعاية روسية – تركية قرب معبر “أبو الزندين” في محيط مدينة الباب شرق حلب شمال سوريا.

“الجيش الوطني” تسلم 20 أسيرا كانوا معتقلين في سجون “الهيئة” وقام بتسليمهم لقوات النظام، مقابل إطلاق سراح 20 معتقلا بينهم 11 امرأة من سجونه.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان “أُفرج عن عدد من الأشخاص كانوا معتقلين لدى فصائل معارضة أو النظام السوري بشكل متبادل ومتزامن”.
وأضافت أن تبادل الأسرى حصل قرب مدينة الباب في محافظة حلب في شمال غرب سوريا ويأتي في إطار عملية أستانا للسلام التي تشارك فيها تركيا وروسيا وإيران. والدول الثلاث جهات أساسية معنية بالنزاع السوري الذي أوقع أكثر من 360 ألف قتيل وتسبب بنزوح الملايين منذ 2011.
وتدعم أنقرة فصائل معارضة فيما تدعم موسكو وطهران نظام الرئيس السوري بشار الأسد. إلا أن ذلك لم يمنع الدول الثلاث من التعاون في إطار عملية أستانا التي أُطلقت في يناير 2017 لمحاولة إنهاء النزاع السوري.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات