السلطات التركية ترفض الإفراج عن جثة فتاة لاجئة قتلت من قبل الجندرمة على الحدود

ترفض السلطات التركية تسليم جثة الفتاة الكردية السورية من عفرين \لوفين خليل نوري.. وأبلغت ذويها أنّه سيتم دفنها في تركيا أو سيتم ترحيلهم فورا إلى عفرين، ومن ثم إرسال الجثة إلى سوريا بعد 15 – 30 يوماً.

وقتلت لوفين 22 عاما أثناء محاولتها اجتياز الحدود التركية برفقة والديها عن طريق أحد المهربين للالتحاق بخطيبها الذي يعمل ويعيش في اسطنبول…حيث تم استهدافها من قبل “الجندرمة التركية” بطلقة في الرأس.

ونشر مقطع فيديو يظهر فيه والدة لوفين وهي تبكي مخاطبة شخص يدعى “خيري” قائلة: “إنّ سبب وفاة ابنتها ناتج عن البرد الشديد”….

“خيري خيري ابنتي ماتت لوحدها”، ثم تسال متى ستسلموننا الجثة وترسلونها إلى القرية، فيرد عليها أحدهم “نعم نعم، لا لا لكن لو فقط نصور” ثم يقطع التصوير.

ويبدو أنّ المقطع صور تحت التهديد لدفع السلطات التركية إلى تسليم جثة الفتاة.

وتظهر صورة أخرى للفتاة التقطت بعد مقتلها، وهي تغوص في الوحل وممتدة وتوجد أثار دماء في محيط الرأس وهو ما ينافي التقارير الطبية التي تحدثت عن الوفاة بسبب جلطة قلبية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات