استمرار الانتهاكات بحق الأطفال في المخيمات على الحدود التركية ..طفلة مسجونة ومقيّدة بالسلاسل من قبل زوجة أبيها

العثور على الطفلة “فاطمة” مسجونة ومقيّدة بالسلاسل من قبل زوجة أبيها في مخيم الريان في مدينة اعزاز الخاضعة لسيطرة مسلحين موالين لتركيا.

في حادثة جديدة جديدة مؤلمة لطفلة سورية وُجدت مقيدة بالسلاسل الحديدية داخل أحد مخيمات في شمال سوريا الخاضعة لسيطرة مسلحين موالين لتركيا.

صورة لطفلة البالغة من العمر 10 سنوات تظهر أنّها مسجونة ومقيدة القدمين واليدين بالسلاسل الحديدية ومحتجزة في مخيم الريان في منطقة شمارين بريف حلب الشمالي ضمن مكان لا يصلح للسكن البشري ولا يفصلها عن التراب إلاّ غطاء مهترئ شديد الاتساخ.

وقبل عدة أشهر توفيت الطفلة نهلة عثمان في أحد مخيمات إدلب بعد أن قام والدها باحتجازها وتقييدها بالسلاسل.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات