إحباط عملية إرهابية استهدفت قادة من مجلس منبج العسكري قرب قرقوزاق

تمكنت “قوى الأمن الداخلي” في مدينة منبج من تفكيك 3 ألغام قرب جسر قرقوزاق بين محافظة حلب وباقي المحافظات شرقي نهر الفرات..
واتهمت وكالة هاوار “خلايا نائمة” مرتبطة بتركيا بالوقوف وراء العملية بهدف زعزعة الأمن والاستقرار وقطع الطريق التجاري والحيوي الواصل بين محافظة حلب وباقي المحافظات شرق الفرات. حيث يشكل الجسر الواقع على نهر الفرات على الطريق السريع ( الدولي) نقطة الوصل بينها.
وتوقفت الحركة في الجسر ثلاث ساعات ليعود للعمل بعد تفكيك الألغام.
ويعتبر جسر قرقوزاق/شرق مدينة منبج قرب حلب شمالي سوريا أحد أهم الجسور السورية الحيوية على نهر الفرات الذي يربط ضفته الشرقية بالغربية، وقد تعرض لدمار جزئي من قبل تنظيم الدولة الاسلامية حيث فجر اجزاء منه لعرقلة تقدم قوات سوريا الديمقراطية، وأعيد تشغيله بعد ترميمه.
وفكك عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ومن “التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية” بالانتشار قرب جسر “قرقوزاق” الأربعاء 16 كانون الثاني 2019، ألغاما كانت مزروعة تحت الجسر، يأتي ذلك بعد ساعات من تفجير استهدف دورية لهم داخل مدينة منبج خلف مقتل 15 شخصا ضمنهم 4 أمريكيين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات