تعطيل الدوام في مدارس جرابلس السورية بسبب الفلتان الأمني

أعلنت مديرية التربية والتعليم في مدينة جرابلس، توقّف الدوام بالمدارس،، حفاظا على سلامة الطلاب من أي خطر، مع انتشار أنباء عن وجود سيارات مفخخة داخل المدينة وحالة الفلتان الامني في مختلف المناطق الواقعة تحت سيطرة القوات التركية شمال غربي سوريا..

وتسببت سلسلة التفجيرات التي حدثت أخيرا في مدينتي الباب وإعزاز، وبلدة الراعي، والاشتباه بوجود سيارات مفخخة في جرابلس، في حالة من الرعب لدى أهالي منطقة درع الفرات والنازحين إليها.

ولا يخفي الأهالي والنازحون مخاوفهم من التفجيرات التي غالبا ما تربط بحوادث الاقتتال بين الفصائل. وقال معتز إبراهيم،، إن “إرسال الطلاب إلى المدارس حاليا مشكلة كبيرة، ويتسبب لنا في قلق، فهذه المفخخات لا تميز بين الأطفال والكبار، وهؤلاء الذين يدبرونها لا يملكون شيئا من الإنسانية”.

وأضاف إبراهيم: “مللنا هذا الوضع والاختراقات الأمنية، ونطالب كل الفصائل والجهات العسكرية في المنطقة باتخاذ تدابير أمنية أشد من التدابير الحالية، لأن الوضع بالشكل الحالي لا يُحتمل”.

وأشار عروة أبو النور، النازح من جنوب دمشق إلى مدينة الباب، إلى أن “التفجيرات تحدث في الأماكن المكتظة غالبا، والأطفال، خاصة الطلاب منهم، معرّضون لخطر كبير، والذهاب إلى المدرسة مساومة على حياتهم حاليا، وبالتالي سيتأثرون نفسيا وتعليميا”.

وأضاف أبو النور، أنه “منذ وصوله إلى الشمال السوري والوضع الأمني على حاله، رغم مطالبة الأهالي بضبط الخلايا المسؤولة عن هذه العمليات، وضرورة وجود جهاز أمني متخصص لكشف السيارات والدراجات النارية المفخخة في المنطقة”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات