13 قتيلا وجريحا مدنيون بانفجار في مدينة عفرين بحلب

قتل وجرح 13 مدنيا الخميس، بانفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمال سوريا. أربعة مدنيين قتلوا وجرح تسعة آخرين، نتيجة الانفجار في مدينة عفرين، مع ترجيح ارتفاع أعداد القتلى لوجود إصابات خطيرة بين الجرحى.

دراجة نارية مفخخة ركنها مجهولون انفجرت أمام فرن آلي في شارع “راجو” في مدينة عفرين، ما أسفر عن القتلى والجرحى، نقلتهم سيارات الإسعاف إلى مشفى المدينة.

يأتي الانفجار تزامنا مع إعلان “الشرطة العسكرية” المرتبطة بالحكومة السورية المؤقتة في وقت سابق الخميس، أنها عززات إجراءاتها الأمنية شمال حلب، بعد سلسلة تفجيرات استهدفت المنطقة.

وسبق أن استهدفت عدة تفجيرات قبل يوم، مدنا شمال حلب أدت لمقتل وجرح عشرات المدنيين.

وتكررت حوادث الانفجار في مناطق سيطرة الفصائل المدعومة من تركيا غالبها مرتبطة بخلافات بين الفصائل نفسها، أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين إضافة إلى مقاتلين وقادة عسكريين.

واغتال مسلحون مجهولون، مسلحا في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب). ثلاثة أشخاص مجهولين يركبون سيارة نوع “فان” أطلقوا النار من مسدس مزود بكاتم للصوت على المقاتل قرب مفرق بلدة الراعي في مدينة الباب، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وسبق أن اغتال مسلحون مجهولون الثلاثاء الماضي، عنصرا من “قوات الشرطة والأمن العام” في منطقة عفرين شمال مدينة حلب.

ويأتي ذلك وسط اعلان وحدات حماية الشعب عن قتل 5 جنود أتراك في عملية عسكرية نوعية بتاريخ 13 كانون الأول الجاري، استهدفت نقطة لتمركز الجيش التركي في قرية كيمار التابعة لناحية شيراوا. وكانت وكالة الاناضول قد اعترفت بمقتل أحد جنودها قرب تل رفعت في قرية كلجبرين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات