نهب وتخريب مزار ديني للعلويين في مدينة عفرين بريف حلب

قام مسلحون من كتيبة أحرار الشرقية التابعة لتركيا بنهب وتخريب “مزار آف غيري” الواقع في ناحية موباتا بمنطقة عفرين، من خلال نبش الضريح والموقع باحثين عن الذهب والآثار، وبغرض تدميره على خلفية انتقام طائفي.

“مزار آف غيري” يعود تاريخه لأكثر من 160 عاماً وكان مقصداً دينياً للعلوين في عفرين.

وتعرضت غالب المزارات المقدسة في المنطقة إلى تخريب وتدمير ونهب أبرزها “ياغمور داده، أصلان داده، علي داده، مريم داده”وهي بالعشرات حيث تشير كلمة داده إلى كبير الطائفة في تلك المنطقة الجغرافية المعينة بالإضافة لثلاثة مزارات هي الأكثر شهرة في عفرين  وهي “مزار سلطان بربعوش، مزار شيخ حمو، مزار شيخ معم”

يعيش بضعة آلاف من العلويين في عفرين فيما يتوزع القسم الأكبر منهم في مركز ناحية موباتا وتشير غالبية الأبحاث التاريخية إلى أنّهم قدموا إلى المنطقة إبان المجازر العثمانية والإبادة التي استهدفتهم.

 

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات