3:59 م - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -  

____________________________________________________________

قام مسلحون من كتيبة أحرار الشرقية التابعة لتركيا بنهب وتخريب “مزار آف غيري” الواقع في ناحية موباتا بمنطقة عفرين، من خلال نبش الضريح والموقع باحثين عن الذهب والآثار، وبغرض تدميره على خلفية انتقام طائفي.

“مزار آف غيري” يعود تاريخه لأكثر من 160 عاماً وكان مقصداً دينياً للعلوين في عفرين.

وتعرضت غالب المزارات المقدسة في المنطقة إلى تخريب وتدمير ونهب أبرزها “ياغمور داده، أصلان داده، علي داده، مريم داده”وهي بالعشرات حيث تشير كلمة داده إلى كبير الطائفة في تلك المنطقة الجغرافية المعينة بالإضافة لثلاثة مزارات هي الأكثر شهرة في عفرين  وهي “مزار سلطان بربعوش، مزار شيخ حمو، مزار شيخ معم”

يعيش بضعة آلاف من العلويين في عفرين فيما يتوزع القسم الأكبر منهم في مركز ناحية موباتا وتشير غالبية الأبحاث التاريخية إلى أنّهم قدموا إلى المنطقة إبان المجازر العثمانية والإبادة التي استهدفتهم.