محكمة تركيا تصدر قرار بسجن أحد قيادات داعش الذين شاركو في حملة “غصن الزيتون”

أصدرت محكمة في تركيا حكمًا على أمين الكردي البالغ من العمر 38 عامًا، بتهمة توليه منصب “مسؤول تنظيم داعش في مدينة عفرين” الخاضعة لسيطرة تركيا منذ مارس/ أذار الماضي.

وكانت قوات مكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الداخلية التركية ألقت القبض على أمين الكردي في 21 يوليو/ تموز 2017، ضمن بتهمة الانتماء لتنظيم داعش الإرهابي.

وكشفت التحقيقات أن الكردي كان مسؤول تنظيم داعش الإرهابي في مدينة عفرين في شمال سوريا؛ التي شنت تركيا عملية “غصن الزيتون” العسكرية للسيطرة عليها قبل أشهر، وألقت قوات الأمن القبض عليه وصدر في حقه مذكرة اعتقال، ورفعت دعوى قضائية ضده أمام الدائرة الرابعة لمحكمة الجنايات بمدينة قيصري في جنوب تركيا.

حضر جلسة النطق بالحكم المتهم أمين الكردي نفسه والمحامي الخاص به؛ ومن جانبه نفى الكردي التهم الموجهة له، موضحًا أنه معتقل منذ 16 شهرًا، مطالبًا الإفراج عنه.

وقال الكردي: “والله، أنا بريء. لست عضوًا في داعش. أنا ضحية. أريد البراءة”.

ومن جانبها أصدرت المحكمة حكمها بسجنه لمدة 6 سنوات و3 أشهر، بتهمة الانتماء لتنظيم داعش الإرهابي.

جدير بالذكر أن إرهابيي داعش في تركيا إما يتم إطلاق سراحهم وإما يصدر في حقهم أحكام مخففة، بخلاف الصحفيين الذين يصدر في حقهم أحكام بالسجن المؤبد ويتم تشريد أسرهم ومنعهم من السفر، ويضطر كثير منهم إلى مغادرة البلاد بطرق غير شرعية عن طريق قوارب الموت.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات