اختطاف 20 مدني في مدينة عفرين وريفها خلال 24 ساعة

صعدت المجموعات السورية التابعة لتركيا حملات المداهمة واختطاف المزيد من المدنيين في منطقة عفرين بالتزامن مع تصاعد وتيرة الانتهاكات ضد المواطنيين.
في مدينة عفرين اختطف المواطن عبدو معمو بشير من مواليد 1979 من محله في شارع البريد، واقتادوه إلى جهة مجهولة.
كما وتم اختطاف المواطنة عريفة بكر من قرية درويش في ناحية شرا عندما كانت تتجه إلى حقلها لقطف محصول الزيتون، ولم ترد معلومات عن وضعها .
فرقة الحمزات  اقدمت على اختطاف المواطن جمعة عبدو حمود من قرية كورزيله، عندما كان يرعي أغنامه في وادي بين قريتي كرزيله وعندارة بناحية شيراوا، إضافة لاختطاف المواطن شيخ عمر حسكو  من قرية كومرشي بناحية راجو.
كما وتم اختطاف المواطنين عثمان حمدو 66عاماً وشيخموس حسكو 35عاماً من أهالي ناحية راجو من بستانهم أثناء جمع الحطب من الأشجار المحروقة على يد الفصائل المسلحة المسيطرة على الناحية (أحرار الشرقية-الفرقة التاسعة).

كما واختطف المواطن “مصطفى خليل” من حي الزيدية؛ وهو من قرية معملو التابع لناحية راجو.

وفي قرية كيلا التابعة لناحية بلبل قام المدعو أبو عدي قائد جماعة كتائب الإسلام بفرض عدة قرارات على أهالي القرية، حيث شن حملة واعتقل لا اقل من 14 مواطنا من سكان القرية.
و أولى تلك القرارات إلزامهم بدفع مبلغ قدره 2000 ألفين ليرة سورية عن كل شجرة زيتون و تخفيضها لاحقا لمبلغ 1000 ألف ليرة بالسماح لهم لجني محصول الزيتون و من ثم إستبدال ذلك القرار بقرار آخر هو تغريم أهل القرية ب 300 ثلاثمائة تنكة زيت من إنتاج المحصول.
وتجدر الإشارة بأن عدد المواطنين المعتقلين لدى القوات التركية وفصائلها السورية تجاوز 3000 مواطن ببنهم لا اقل من 200 امرأة ، فيما لا يزال مصير 1200 مواطناً مجهولاً.
حيث تنتشر العشرات من السجون في مدينة عفرين واريافها، فلكل قرية او اثنتين سجن ومنها سجن في قرية روتا ( روطانلي ) التابعة لناحية معبطلي فمنذ دخول القوات التركية و تهجير أهلها استولى عليها لواء سمر قند و أعتبروها منطقة عسكرية و يحتوي على سجن مركزي تابع للواء و عبثوا فيها خرابا و حرقا للغابات المحيطة و نهب للممتلكات كما استولوا على المعصرة العائدة ملكيتها للمواطن سليمان حسن الذي هجر أثناء دخول القوات التركية مرافقة معها الفصائل المسلحة . كما يجبر عناصر اللواء عبر حواجزها أهالي القرية المعدودين و القرى المجاورة ( رمضانو _ دالو _ حج قاسمو _ مست عشيرو _ حج حسنو ) لجلب محصولهم للمعصرة التي يديرونها .

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات