أهالي  قرية علمدار في عفرين بريف حلب مازالو ممنوعين من العودة لمنازلهم واراضيهم

image_pdfimage_print

تواصل فصائل المعارضة السورية التابعة للقوات المسلحة التركية ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم بحق المواطنين في مدينة عفرين.

العناصر التابعة لـ فيلق الشام المتواجدين في قرية علمدار بناحية راجو يواصلون منع سكانها من العودة لمدينتهم، وقطع الأشجار المعمرة بغرض بيع الحطب، وتم تحويل مدرسة القرية لمقر عسكري، كما وأنّ حواجز نصبت في مداخل القرية تقوم بخطف أيّ مدني يمر فيها ثم تطالب بفدية لإطلق سراحه.

وفي قرية بيباكا التابعة لناحية بلبل بريف عفرين شاركت العناصر المسلحة مدنيين في قطع الأعمدة الكهربائية وسرقتها إضافة للأسلاك النحاسية، القرية كانت قد تعرضت سابقا لحملة سرقات و”تعفيش” من قبل مسلحي الفصائل.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات