اعتقالات ضمن “شرطة الباب العسكرية” بتهمة السرقة

نفذ فصيل “جبهة ثوار سراقب” التابع لـ “جيش إدلب الحر” والذي يتخذ من مدينة الباب مقرا له، حملة اعتقالات وقال مصدر قيادي في الجبهة أنه تم اعتقال خلية في مدينة سراقب متورطة بعمليات خطف وتشيلح وسرقة، وتفجير عبوات داخل مدينة الباب وخارجها.
ومن بين الذين تم القبض عليهم (سلطان الأحمد) الذي يترأس الخلية، وهو يعمل رسمياً بمنصب قاضي في الشرطة العسكرية التابعة لميليشيات درع الفرات في مدينة الباب شرق حلب.
من خلال التحقيق معه اعترف بتفاصيل عدد من العمليات التي نفذوها، واعتقل معه اعضاء اخرون من الخلية:
1- ابراهيم جعبور.
2- حنوني أبو ياسر.
3- رزوق الرزق الملقب بـ رزوق11.
4- ابراهيم النقرور.
5- نصر الرزق.
6- ابراهيم الشيخ أحمد.
وتشهد مناطق سيطرة قوات المعارضة السورية المدعومة تركياً حالة انفلات أمني، تزامناً مع اقتتال مستمر بين الميليشيات المسلحة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات