ضحايا في عدة تفجيرات بمدينة عفرين

ضرب انفجار مزدوج مدينة عفرين، ادى لمقتل 9 أشخاص بينهم مدنيين واصابة 27 اخرين بجروح.
الانفجار الاول تم بسيارة مفخخة من نوع “هونداي فان” بيضاء اللون تم في الساعة 12.30 د، استهدف مقر قيادة “الجبهة الشامية” وكان المقر سابقا مبنى لـ “هيئة الإدارة المحلية “. وهو في محيط دوار “تمثال كاوا حداد” وسط مدينة عفرين، نتج عن الانفجار احتراق سيارتين وثلا دراجات نارية، بالإضافة لتضرر المحال التجارية المحيطة بتلك المنطقة بشكل كبير وتهدم أجزاء من سور مبنى هيئة الإدارة المحلية التي تعرضت واجهتها لثقوب كبيرة نتيجة الأجزاء المتطايرة.
الانفجار الثاني وقع بالقرب من مقر للقوات التركية على طريق يؤدي إلى مستشفى ديرسم الذي أخرجته القوات التركية عن الخدمة في وقت سابق، خلف أضرار بالغة في المكان دون تحديد عدد الاصابات او انه خلف قتلى في صفوف القوات التركية وخلف الانفجار أضرار مادية كبيرة بمنازل المدنيين بمحيط المشفى بالإضافة لاختراق الأجزاء المتطايرة من العربة المفخخة بعض السيارات الأخرى المركونة والتي قدر عددها بحوالي 5 عربات.

حصيلة الانفجارين وصلت الى 9 قتلى، 27 جريحا بينهم 20 مدني، وتزامن التفجيران مع سقوط 3 قذائف وسط المدينة، حيث سادت حالة من الاستنفار والخوف وإغلاق المحلات وخلفت فوضى عارمة في المدينة.
يشار ان المنطقة الممتدة من دوار كاوا وصولاً لحي الصناعة وسوق الهال تشهد منذ يوم أمس اشتباكات عنيفة بين مسلحي الجبهة الشامية وميليشيات لواء المعتصم أدت لمقتل عنصر من الجبهة واصابة عدد من المدنيين. الاشتباكات اندلعت على خلفية خلافات على مسروقات المعامل الصناعية ومعامل البيرين التي “صادروها من الأهالي” من محيط طريق راجو – عفرين خلال الشهر الحالي.
وعقب الانفجارات شهدت مدينة عفرين حالة استنفار، وأغلقت القوات التركية المدينة مع تسيير دوريات مكثفة وقطع للطرق الرئيسية في المدينة في ظل ورود أنباء عن إمكانية فرض حظر تجول، ووضع حواجز بالنقاط الرئيسية بالمدينة وانتشار المرتزقة والجنود الأتراك بكل الشوارع مع إطلاق نار عشوائي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات