تعرضت للإجهاض داخل المعتقل جراء الضرب والحرمان من الإسعافات الطبية… انتهاكات حقوق الإنسان ضمن سجون الفصائل المدعومة من تركيا شمال سوريا

تعرضت المواطنة الكردية “آرين محمد دلي حسن” 25 عاماً، من أهالي قرية كيمار التابعة لناحية شيروا في عفرين للإجهاض في سجن ميليشيا “الشرطة العسكرية” التابعة للاحتلال التركي في قرية ماراته – مركز عفرين، وتم تسليم “الجنين المتوفى ” لذوي المرأة” الأحد 2 يناير 2022، ودُفن في مقبرة قريتها.

واعتقلت المواطنة “آرين” في 12 سبتمبر 2021 للمرة الثانية، وهي حامل، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة في عفرين، من قبل “الأمن السياسي” في مدينة عفرين، ولاقت التعذيب والمعاملة القاسية ما سبب لها إجهاضاً، حيث أخفيت قسراً لمدة ثلاثة أشهر، ومن ثم نُقلت إلى سجن ماراته منذ نحو عشرين يوماً.

ووفقاً لمصادر خاصة ب (عفرين بوست) فإنّ الميليشيا طلبت آنذاك فدية مالية من عائلة زوجها لقاء الإفراج عنها، علماً أنّه قد عُقد قرانها قبل نحو خمسة أشهر وهي حامل من تاريخ اعتقالها.

وكانت قد اختطفت “آرين” من قبل ميليشيا “فرقة الحمزة” في فبراير 2020 وأخفيت قسراً في مقر الفرقة (مبنى الأسايش سابقاً في حرش المحمودية) في مدينة عفرين، وكانت ضمن مجموعة من النساء اللواتي أُخرجن منه بعد سيطرة ميليشيا “جيش الإسلام” على المقر في 28 مايو 2020، وأطلق سراحها فيما بعد من سجن ماراتِه بتاريخ 23 ديسمبر 2020.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات