قام بكيه بالنار وتعذيبه …طفل يلقي حتفه على يد زوج والدته في مدينة عفرين صعقاً بالكهرباء..

توفي طفل يبلغ من العمر 13 عاماً، نتيجة التعذيب الشديد من قبل زوج والدته، حيث تعرض الطفل لأنواع التعذيب منها الكي بالنار والربط بالسلاسل الحديدية، والضرب المبرح على وجهه وجسده مما أدى لوفاته في مستشفى بمدينة عفرين متأثراً بإصابته.

وتكشف الوثائق أنّ قاتل الطفل عنصر في فصيل العمشات التابع لـ”الجيش الوطني”، وهو مدمن على المخدرات وذو سمعة سيئة في المنطقة.

وباتت الاعتداءات على الأطفال والنساء من الحالات الشائعة ضمن مناطق خاضعة لسيطرة تركيا في شمال سوريا.

في بلدة ملس في ريف إدلب، قتل رجل طفله الرضيع الذي يبلغ من العمر 10 أشهر، بالضرب المبرح على رأسه، ما أدى إلى كسور في الجمجمة.

كما اعتدى الرجل على زوجته، ما أدى إلى إصابتها بجروح وكسور خطيرة، دون معرفة الحالة الصحية والنفسية للرجل المتهم بالقتل والاعتداء.”

ومنذ بداية الأسبوع الجاري عثر على ثلاثة أطفال حديثي الولادة تم القاءهم في الشارع توفي واحد منهم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات