توتر بين القوات الروسية والأهالي في كوباني … جاء بعد قصف تركي قتل مدنيين

أصيبت امرأة بجروح واسعفت للمشفى بعد أن دهست من قبل عربة روسية مدرعة

تجمع العشرات من أهالي كوباني بعد اقتربت مدرعات روسية كانت تحاول الوصول لإحدى المشافي التي يعالج فيها جرحى القصف التركي أمس وتم اعتراضهم من قبل الأهالي وهم يرددون هتافات تحمل روسيا مسؤولية الاعتداءات والانتهاكات التركية.

وقال مصدر مطلع إنّه كان من المقرر أن تطّلع الشرطة العسكرية الروسية على الموقع الذي تعرض للاستهداف من جانب طائرة مسيّرة تركية يوم أمس، في مدينة كوباني، وأسفر عن استشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 آخرين، حيث كان العشرات من السكان المدنيين حاضرين، والذين بدأوا برشق المدرعات الروسية بالحجارة احتجاجاً على الصمت الروسي حيال الهجمات التركية المتكررة.

ويلقى الصمت الروسي تجاه استمرار الهجمات التركية على المنطقة، سواء عبر الطيران المسيّر أو عمليات القصف اليومية، تنديداً وغضباً شعبيّاً عارماً، خصوصاً أنّ روسيا دخلت إلى المنطقة بصفة طرف “ضامن” لاتفاقية وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها في مدينة سوتشي الروسية بين أردوغان وبوتين يوم الـ 22 من تشرين الأول عام 2019.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات