“الجندرما” التركية تقتل شاباً من ريف الحسكة

قتل حرس الحدود التركي “الجندرما” شاباً من سكان قرية “كرهوك” بريف محافظة الحسكة، اليوم الأحد 10 تشرين الأول/ أكتوبر، وذلك أثناء محاولته العبور باتجاه الأراضي التركية من مدينة “رأس العين”.

وقال مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا، إنّ “الشاب أصيب بنزيف داخلي إثر تعرضه للضرب والتعذيب على يد “الجندرما” التركية لحظة محاولته عبور الحدود باتجاه تركيا، عبر قرية العزيزية في مدينة رأس العين.

ومع مقتل الشاب اليوم يرتفع عدد الذين قتلوا من السوريين على يد حرس الحدود التركي “الجندرما” إلى 511 شخصاً، بينهم 67 امرأة و 95 طفلاً، كما ارتفع عدد الجرحى والمصابين بطلق ناري أو اعتداء إلى 978 لاجئاً، وذلك حتى تاريخ اليوم، بحسب المركز.

الجدير بالذكر، أنّ الحدود التركية هي الوحيدة التي يمكن عن طريقها خارج الأراضي السورية، هرباً من جحيم الحرب، ومن قسوة الظروف التي خلّفتها بعد مضي أكثر من 10 سنواتٍ على اندلاعها.

المصدر : صحيفة الجسر

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات