هولندا …20 عاماً لمقاتل سابق ضمن صفوف “الجيش الحر” أعدم ضابط في الجيش السوري في ديرالزور

أصدرت محكمة هولندية حكمها النهائي بالسجن 20 عاماً بحق اللاجئ السوري أحمد الخضر، عمر 49 عاماً، بتهمة المشاركة في إعدام ضابط في الجيش السوري في محافظة دير الزور.

وقعت حادثة الإعدام عام 2012 عندما قام فصيل مسلح يدعى “غرباء موحسن” كان الخضر عضوا فيه بأسر المقدم قصي العلي من مرتبات الفرقة 17 قرب بلدة موحسن. قام الفصيل بنشر فيديو على موقع يوتيوب يصور عملية اعدام الضابط الذي ظهرت عليه آثار تعذيب. تم عرض الفيديو أمام المحكمة واعتبر دليلا قاطعا ضد الخضر. حيث ثبت للمحكمة أنّ الخضر أطلق النار على الضابط 6 مرات على الأقل من مسدس.

المحكمة قامت بتبرئة الخضر من تهمة العضوية في تنظيم إرهابي، حيث جاء في اتهام الادعاء العام أنّ جماعة غرباء موحسن كانت جزء من جبهة النصرة. الا أن المحكمة قالت إنّ الجماعة كانت حينها جزء من الجيش السوري الحر.

يعيش الخضر مع زوجته وأطفاله منذ عام 2013 في هولندا. اعتقل في عام 2019 بعد حصول الشرطة الهولندية على مقطع فيديو عثرت عليه الشرطة الألمانية أثناء التحقيق مع مشتبه به في قضية أخرى، يظهر فيه الخضر بشكل واضح أثناء تنفيذ عملية الإعدام.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات