بسبب نشاطه في توثيق الانتهاكات ضد حقوق اللاجئين… السلطات التركيّة تعتقل ناشطاً سورياً في “أزمير”

اعتقلت الشرطة التركية الناشط السوري “منيب الجلحة” في مدينة ازمير صباح اليوم 4 نيسان 2021. بسبب نشاطاته في توثيق الانتهاكات ضد حقوق اللاجئين في تركيا، وسط مخاوف من قيام السلطات بترحيله.
وفي التفاصيل، اعتقل عناصر الأمن، الناشط السوري في مجال حقوق الإنسان واللاجئين، “منيب الجلحة”، واقتادوه إلى مركز الشرطة في منطقة “كوناك” بولاية إزمير غربي البلاد. ليتم تحويله منها إلى مركز ترحيل الأجانب “هارماندالي” في “إزمير”.
وكان “منيب الجلحة”، المعروف باسم “Munip Ali” على تويتر، قد علّق أمس على حادثة اقتحام عناصر شرطة لإحدى المساجد، قيل إنّها في غازي عنتاب، حيث اعتدوا على عشرات المصلين الذين كانوا يريدون الاعتكاف في المسجد خلال شهر رمضان، وفقاً لناشطين.
وقال في منشورٍ له: «هذا المشهد ليس في فلسطين ولا في المسجد الأقصى، هذا المشهد في بلد مسلم كما يدعون في “غازي عنتاب” بتركيا، كذلك فعل جنود بشار الأسد في بيوت الله في سوريا».
ويدير منيب ” مركز متابعة قضايا السوريين في تركيا ” وكان قد بدء مؤخرا بحملة لتوثيق الانتهاكات التي تقوم بها الجندرما التركية بحق السوريين على الشريط الحدودي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات