مقتل شاب كردي تحت التعذيب في أحد معتقلات المسلحين الموالين لتركيا بريف حلب

ارتفع عدد الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون الميليشيات المسلحة الموالية لتركيا إلى 145 معتقلا

قتل شباب كردي من مدينة عفرين، تحت التعذيب في أحد سجون الميليشيات المسلحة الموالية لتركيا، في مدينة الراعي الخاضعة لسيطرة المسلحين الموالين لتركيا بمحافظة حلب شمال غرب سوريا.

وأكد مصدر من عائلة ( الضحية ) مقتل ابنهم البالغ من العمر 42 سنة، تحت التعذيب بعد اختطافه بتاريخ 18 آذار 2021 من منزله في قرية موسيكان التابعة لناحية راجو بعفرين.

كما قتل رجل مسن كردي، تحت التعذيب في أحد سجون الميليشيات المسلحة الموالية لتركيا، في مدينة عفرين بمحافظة حلب شمال غرب سوريا.

وأكد مصدر من عائلة ( الضحية ) مقتل ( شيخموس مصطفى قاسم / ويعرف باسم شيخموص مسته مريمه / 65 عاماُ ) تحت التعذيب بعد اختطافه بتاريخ 4 آذار 2021 من منزله في بلدة ميدان أكبس بعفرين ، حيث تم تسليم جثمانه لعائلته بتاريخ 6 آذار ، وجرى دفنه في نفس اليوم ، حيث أبلغ ( الجيش الوطني الموالي لتركيا ) عائلته بأنّه توفي نتيجة جلطة قلبية ، وطلب منهم دفنه على عجل بدون أيّة مراسم أو معاينة للجثة.

وكان شيخ موس قد اعتقل مع رجل مسن آخر هو، سعيد قنبر (سعيد قنبر مرجان)، والذي لايزال مصيرهم مجهولاُ .

من جهة أخرى عثر الأهالي بتاريخ 4 آذار على جثة تبين أنّها اعدمت ميدانيا وهي تعود للمواطن “علي أحمد نوري” الذي يبلغ 32 عاماً وهو من أهالي قرية “كفر روم” التابعة لناحية شران ، سبق أن تعرض للاعتقال وخرج بعد دفع فدية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات