القصف التركي تسبب في مقتل 9 مدنيين بينهم 5 أطفال منذ تشرين الثاني 2020

ارتفع عدد ضحايا القصف التركي الذي يستهدف بلدة عين عيسى وريفها شمال الرقة إلى 9 أشخاص بينهم 4 أطفال وفق إحصائية أعدت مؤخرا شملت الفترة من تشرين الثاني 2020 حتى منتصف آذار 2021.

وفقد، أمس الاثنين، الطفل أحمد إبراهيم عبد الرحيم البالغ من العمر (12عاماً) حياته؛ نتيجة انفجار قذيفة هاون قرب المدخل الشرقي لبلدة عين عيسى.

كما وأنهت قذيفة أخرى انفجرت في قرية أم حويش غرب الناحية حياة الطفلين صدام علي الحسين (15عاماً) وحماده علي محمد (12عاماً).

وفقدَ الطفلان عبيد إسماعيل الأحمد (16عاماً) ومحمد علي أحمد (18عاماً) حياتهما، بينما أُصيب اثنان آخران بجروحٍ بليغة، بالقرب من قرية أبو صرة على الطريق الدولي، في الـ 27 من تشرين الثاني/ نوفمبر العام المنصرم، جراء انفجار قذيفة مدفعية.

وتسبب القصف التركي خلال 4 أشهر على ناحية عين عيسى بفقدان 9 مدنيين لحياتهم وجرح 16 آخرين، إلى جانب تهجيره سكان 6 قرى من منازلهم، وتدمير منازل في الأحياء الشمالية والجنوبية لبلدة عين عيسى.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات