ضرب وعنف واعتقال سيدة سورية حامل في مشفى في تركيا

تركيا:
اعتقلت السلطات التركية امرأة سورية، “حامل” تدعى ( رامـا السلا ) تبلغ من العمر 22 عاماً بتاريخ 29 نوفمبر 2020 ( قبل 4 أيام )، وتم نقلها إلى مخفر زيتون بورنو بمدينة اسطنبول، وذلك على خلفية بلاغ كاذب قدمته ممرضة تعمل في مشفى {{سليمانيه سميحا شاكر بمنطقة زيتون بورنو}}.

وقال زوج المرأة السورية، إنّهم زاروا إحدى العيادات السورية في منطقة الفاتح في إسطنبول لمعرفة جنس المولود وبعد الكشف عليها من قبل الدكتورة تبين أنّ الجنين ميت على إثرها قامت الدكتوره السورية بإخبارهم بالذهاب إلى مشفى حكومي لكي يتم إجهاض الجنين.
ويضيف الزوج ” ذهبنا فوراً إلى مشفى {{سليمانيه سميحا شاكر بمنطقة زيتون بورنو}} وبعد نصف ساعة، تم إدخال زوجتي إلى الغرفة للكشف، وفي غرفة المعاينة تعرضت للضرب أيضاً من قبل إحدى الممرضات وقامت بشمتها بعبارات عنصرية، وكلمات بذيئة.

الزوج أكد تعرض زوجته، للضرب في منطقة البطن، رغم أنّ الجنين ميت وبدأت تطلب منها بشكل عنيف تنفيذ الأوامر، لترد الزوجة بأنّها ستبلغ قسم الشرطة بتصرفاتها هذه، فما كان منها إلا أن قامت بالاتصال بالشرطة بنفسها، والابلاغ أنّها تعرضت للتهديد… الشرطة لم تحقق في البلاغ، قامت باعتقاتل الزوجة وهي في حالة صحية مزرية، وتم احتجازها في مركز الشرطة في منطقة زيتون بورنو وراما، وهي أم لطفلة صغيرة تبلغ من العمر سنتين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات