قصف تركي جديد على سوريا.. استهداف سيارة مدنية ومخيمات النازحين بريف حلب والرقة في شمال البلاد

أطلق الجيش التركي، ليل الثلاثاء – الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول 2020، صواريخ على عدة قرى وبلدات سقطت قريبة من مخيمات النازحين في ريف الرقة قرب بلدة عين عيسى وريف حلب وريف الحسكة بشمال سوريا.

وقالت مكتب الإعلام في قوى الأمن الداخلي (الإدارة الذاتية) في بيان، إنّ مدنيين فقدا حياتهما في قرب قرية مزره وديركا برافي بريف ديرك، في الحسكة جراء استهداف طائرة مسيرة تركية.

كما أفادت مصادر محلية أن الجيش التركي قصف بعد منتصف ليلة أمس، قرى “أقيبة، مرعناز، مالكية”، التابعة لناحية شرا بعفرين في ريف حلب بالأسلحة الثقيلة حيث تتواجد 5 مخيمات يقطنها قرابة 42 ألفا من النازحين.

وشن هجمات وقصفا استهدف ناحية عين عيسى بالقرب من قرية صيدا، حيث سقطت قذائف داخل أحياء سكنية.

قصف متكرر: وقتل طفل بتاريخ 16 اكتوبر بقصف تركي استهدف مركز ناحية بلدة عين عيسى. الطفل يدعى (حاتم حازم البالغ من العمر 13 عاماً) كما أصيب 8 مدنيين، وسبب القصف دمار لعدد من منازل النازحين. حيث تركز في ناحية عين عيسى ومخيمها الذي يقطنه قرابة 17 ألفا من النازحين، بالإضافة إلى قرى “الخالدية، هوشان، أبو سرة” والطريق الدولي M4.

كما واستهدفت القوات التركية بالأسلحة الثقيلة أمس 15 اكتوبر 2020 قرية الهوشرية وقيراطه و أولاشة شمال شرقي منبج في ريف حلب تسبب في إصابة 3 أشخاص بجروح، ودمار لعدد من المنازل.

في 19 أكتوبر قصفت القوات التركية قريتي دبس وهوشان الواقعتين بريف عين عيسى الغربي. خلف القصف إصابة 3 مدنيينت ومقتل نازح من مدينة حمص يدعى محمد خلف السليمان ( 36 عام).

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات