الإدارة الذاتية تنشأ مكتب (حماية الطفل في النزاعات المسلحة) لمواجهة ظاهرة تجنيد القاصرين شمال سوريا

استحدثت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مكتب (حماية الطفل في النزاعات المسلحة) ذلك بعد تزايد حالات تجنيد القاصرين المعلنة في الفترة الأخيرة وورد عشرات الشكاوي من ذويهم.

وأصدرت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اليوم، قراراً يحمل الرقم /96/، وجاء فيه:

بناءً على خطة العمل الموقعة بين قوات سوريا الديمقراطية والأمم المتحدة في 29/6/ 2019، والمصدقة من قبل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وبناءً على مقتضيات المصلحة العامة.

1ـ يتم استحداث وتفعيل مكتب (حماية الطفل في النزاعات المسلحة) لدى لمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بالإضافة إلى مكاتب فرعية تابعة له في هيئات ولجان الشؤون الاجتماعية والعمل في كل من: قامشلو- الحسكة الرقة ـ دير الزور – كوباني- تل أبيض- الشهباء- الطبقة- منبج.

2ـ تتلخص مهام هذا المكتب والمكاتب الفرعية التابعة له بتلقي الشكاوى الخاصة بتجنيد الأطفال في صفوف قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي، وأيّة أمور أخرى تتعلق بانتهاكات حقوق الطفل.

3ـ تتلقى المكاتب الفرعية الشكاوى المتعلقة بانتهاكات حقوق الطفل من قبل الأسر أو الشهود أو أي أحد من مقدمي الرعاية للطفل، وترسلها إلى مكتب المدير في مكاتب الشكاوى لدى المجلس التنفيذي لشمال وشرق سوريا ومن خلاله إلى مكتب الدفاع، لإرسالها إلى قيادة قوات سوريا الديمقراطية للبت والتحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة.

علمًا أنّ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وقوات سوريا الديمقراطية تقوم بالتحقيق والتصرف بناءً على أي تقرير يخص انتهاكات حقوق الطفل من تلقاء نفسها، وبغض النظر عن تقديم الشكاوى الفردية.

4ـ إنّ سلامة ومصلحة وسرية أصحاب الشكاوى هي مسألة جوهرية وتقع دائماً في صميم تنفيذ آلية الشكاوى مع إمكانية إزالة تحديد هوية المشتكي أو أن يقوم المشتكي بحسب الشكوى في أي وقت كان.

5ـ تضمن القيادة العسكرية التعاون الضروري من القوات العسكرية الخاضعة لقيادتها، ومنع أي عمل سلبي ضد أصحاب الشكاوى، واستناداً إلى نتائج التحقيق تضمن مسائلة مرتكبي انتهاكات حقوق الطفل بمن فيهم القادة، وبما يتماشى مع المعايير الدولية، ولا يمكن السماح لأيّة جهة كانت وتحت أي ظرف كان خرق حقوق الطفل.

6ـ يبلغ هذا القرار من يلزم بتنفيذه.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات